مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 أبريل 2015 11:38 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

المخرج حسام الشاذلى: إتهامي وزوجتي بالتسبب فى قتل فتاة هدفه الابتزاز والتشهير

حسام الشاذلى
الأحد 13 أبريل 2014 05:01 صباحاً
((عدن الغد)) متابعات:

نفى المخرج حسام الشاذلى ماتردد بشأن تسببه هو وزوجته الفنانة مروة عبد المنعم فى قتل الخادمة التى تعمل لديهما، وذلك بعد أن تم تحرير محضر بالواقعة من والد الفتاة، وقال الشاذلى فى تصريح لـ"الوطن": "هذا بلاغ كيدي الهدف منه الابتزاز والتشهير، حيث ان الخادمة توفاها الله بدون تدخل لأى إنسان، والوفاة حدثت بتاريخ ١٧ مارس الماضى، بمستشفي الهرم الحكومي الذي كتب في تقريره أن الوفاة حدثت طبيعية بسبب ضعف في عضلة القلب وهبوط حاد في الدورة الدموية، وقد وقع أباها علي التقرير الطبي وقتها، و طلبنا منه يومها أمام أمين الشرطة التابع للداخلية بالمستشفي عمل محضر لتشريح الجثة، لكي يتأكدوا أن الخالق هو الذي اصطفاها بدون سبب بشري، ولكنه رفض المحضر وطلب مكافأة نهاية الخدمة، حيث أنهم واثقين من أن الوفاة طبيعية على حد قوله وقتها، ولقد دفعنا تكاليف المستشفي و التلاجة والكفن والمغسلة وعربية نقل الموتي وميكروباصات إلي الفيوم، وذهبت إلي الفيوم وقمنا بالدفن يوم ١٧ / ٣ تقديرا لحالتهم المادية، ورغبة في إرضاء الله بالصدقة، إلا أنهم ثم عادوا ليطالبونا باموال تحت حجة أن الفتاة كانت مصدر رزقهم، فأعطيناهم صدقة من المال بعد عرض الأمر علي شيخ من شيوخ الأزهر ومراعاة لحالتهم المادية، ثم جاء مرة آخري بالتهديد بحياة أبنائي وزوجتي مقابل مبلغ مالي كبير جداً، الأمر الذي دعاني أن أقول لهم إن هذه البلد به قانون، وهو من سيحميني بعد الله من ابتزازهم"

 

وأضاف الشاذلى: "فوجئت بتحرير محضر فى قسم الهرم بالواقعة،ومتأكد أن الله سيظهر الحقيقة و لن أتنازل عن حقي المادي و الأدبي بعد ذلك، وأيضاً عن طريق القانون فقط"

المزيد في فن
عصام خليدي يغني لعدن في زمن الحرب
فناننا الكبير عصام خليدي يقدم في هذه الظروف اﻻستثنائية الصعبة عمل فني جديد بعنوان (ترنيمة عدن) يؤكد من خلاله عدة رسائل للعالم بأسره  أهمها أن مدينة عدن تحمل قضية
باتمان ضد سوبرمان في فيلم جديد
إنهما من أقوى الأبطال الخارقين على الإطلاق وبعد تعاونهما لتحقيق العدالة في أفلام سابقة، سيتواجه باتمان "الرجل الوطواط" ضد سوبرمان "الرجل الخارق" في فيلم جديد. وبعد
(القناص الأمريكي): مصادفة التوقيت...أم تناغم هوليوود مع السياسات؟
هل كان من باب المُصادفة أن يترافق طرح فيلم " القناص الأمريكي " للمخرج كلينت إيستوود في دور العرض الأمريكية، مع قرع طبول الحربْ الجديدة ضد الإرهاب، والتي يُسمعُ صداها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المقاومة الجنوبية تعقد اجتماعاً وتؤكد انتصار الشعب وتستنكر تصرفات المتسلقين
ترقب لوصول الرئيس البيض إلى الرياض ولقائه بهادي
الحوثيون يحاصرون منزل صالح في صنعاء
استمرار القتال في عدن ولا أمل بسلام قريب
يحدث الأن : اشتباكات عنيفة تشنها المقاومة الجنوبية بدار سعد على المليشيات الحوثية
مقالات الرأي
توقفت "عاصفة الحزم" يوم الأربعاء الماضي، بعد أن تأكد صانع القرار في الرياض أن القوة العسكرية للحوثيين وعلي
  قرر الحوثيون خوض الحرب للتخلص من داء الشرعية ومحاولة درء تحول هذا الداء إلى ورقة لبناء تحالف دولي يطالب
  يؤسفني أن أرى بعض الجنوبيين المطالبين بتحرير واستقلال الجنوب يؤيدون [ شرعية ] عبدربه هادي منصور رئيس دولة
بعض من النعامات العربية تدفن رأسها في فضائح وجرائم الدكتاتوريات لمنافعها، بديلا عن الرمال الناعمة المتحركة
لقد أعد الملك سلمان للحوثيين، ومن ورائهم إيران، عواصف كثيرة لم يروا منها إلا اثنتين، ولن تنتهي هذه العواصف
اظن بل واجزم ان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح قد اصبح لديه صرخة خاصة به بعيدة كل البعد عن الصرخة الحوثية الا
يدفع اليمنيون البسطاء وحدهم أثمانا باهظة لتسديد فواتير جشع ورغبات سياسييهم شمالا وجنوبا، وتتوالى عليهم
تطرقنا في مقالات سابقة عن السقوط الاول والثاني لجماعة الحوثي وقلنا ان السقوط الاول كان بعد سقوط صنعاء من خلال
     لعل سلطنة عمان التي نأت بنفسها عن الحرب على اليمن ، هي التي نجحت كوسيط  بين الجمهورية الإسلامية
 كان الجنوب وقضيته امام مفترق طريق في مرحلة النضال السلمي حيث ترك المناضلون الباب موارباً لحلول متعددة
-
اتبعنا على فيسبوك