مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 سبتمبر 2014 01:02 صباحاً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

خاطرة: عد إلي أبي..

السبت 09 يونيو 2012 01:13 صباحاً
((عدن الغد)) خاص:

 

 الإهداء : الى روح والدي رحمه الله


انفض غبار القبر .. لا تخشى الغبار ..

يكفي غيابك يا أبي ..

حقب الزمان أعدها صمتآ فلا هنالك من جديد ..

عد يا أبي أنت الجديد ..

الموت حقآ ..

لكنني أحتاج حضنك ..

فلتستجب لنداء آهاتي ودمع قد تحجر كالجليد ..

ماذنب أيامي أعيش العمر في حزني تليد ..

قم يا أبي ..

دعني أدلل شعري المنكوش في مرمى يديك ..

دعني أصلي في أخاديد على الوجنات ..

أستلقي على ألأمال أترك خاتمة أمري إليك ..

إني سئمت البعد .. كل البعد ..

فلا أقوى مواصلة المسير ..

حزيران قد خرق النواميس العظيمة إذا دعاك لأن تموت ..

صدقته ! وتبعت خطوات له ! فلما تموت !..

حزيران قد كتب الوصية وأعتراف في خطيئته

وأنك في خلود شئت هذا أم أبيت ..

إن الظلام يحطم الأشياء ..

فعد ضياءك جنتي ..

فعد يا سيد الأحرار في زمن الوثن ..

...مدني يطوقها إنفلات في نواميس الخليقة

.. شلل بأطراف البلاد ..

قد خانها حكامها وتمزقت تلك الوثيقة

.. أسروا نسائم فجرها فعد لكي تغدو طليقة ..

كم كنت ناموس .. ومئذنة .. ودعوى السلم ..

 كم كنت الحقيقة ..

كم كنت تجبر حاكمي عدل يقيم .. آمن يسود ..

كم كنت تمسح أدمع سقطت على خد اليتيمة ..

عد يا أبي هذا الشتات يغير الدنيا .. 

يمحوا التفاصيل الجميلة ..

من يا ترى بعد الغياب يحمي حمانا ..

وأنت وحدك من أنار الليل عدل وآمنا ...

وأنت وحدك من سقى هذا التراب جهدآ وبذلآ ... من سقانا ..

عد يا أبي .. فالحاكم الجبار يظهر من بلادته بأننا شعب غنيمة ..

وبأننا نسعى لنجعل من جماجمنا لنصرته وليمة ..

ما اسخف الحكام في وطني .. سلبوا المروءة ..

هاهم كمن ينفخ السيجار في جوف الأماني مالهم غير السذاجة ..

منذ الرحيل ..

 رحيلك الأتي من السنوات ..- فكل شيء إذا ما تم نقصان- .. 

ودعت فرحي وهجرت كل أحبتي ..

عمدآ محرابك الأزهى هربت ..

بطقوس صومعة .. صلاة في حواف الليل .. أناديك حبي التليد أبي .. 

تعال إلي .. تعال أبي ..

أتذكر الشمعة البيضاء يا أبتي .. ؟

إنبعاث النور في محرابك الأقدس .. 

تذكرني خيوط الشمس بنور كنت مصدرة .. 

فأنسج منه أشرعة .. .. تعبر بي يم الأماني الخظر .. 

فما عدت أهاب بعد اليوم الا غيابك ... 

 

الشاعر : أحمد حمود الأثوري

المزيد في أدب وثقافة
معرض للفنان الفرنسي ماتيس يجذب عددا قياسيا من الزوار في لندن
قال متحف تيت مودرن في لندن أن معرضا للأشكال المصنوعة من قصاصات ورقية للفنان الفرنسي هنري ماتيس جذب أكثر من 560 ألف زائر مما يجعله المعرض الاكثر شعبية على الاطلاق في
خاطرة: عيناك
  قُلْ لي أين أذهب حين تبدأ عينيكَ بشنِ حربها معي ؟ ، أين أختبئ من نظراتكَ حين أغرق في حديثي معكَ ؟ ، كيف ليّ أن أنجو بنفسي من تدقيقكَ لأبسط تفاصيلي ! ،   تعلمُ
الشاعر الكبير عمر نسير ..حين يموت المبدعون غرباء
  كتب: احمد بوصالح   لم يكن الراحل الكبير الشاعر عمر عبدالله نسير استثناﺀ بل جأت نهايته ككل النهايات التي أل اليها غيره من المبدعون الكبار.   رحل شاعر الأرض

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كاتب عربي بارز يدعو حكومات الخليج لدعم استقلال الجنوب لمواجهة خطر التمدد الإيراني
تتويج كيرا كازانتسيف ملكة جمال أمريكا (نسخة اضافية)
اليمن.. القاعدة تنشر فيديو لهجمات على قياديين حوثيين وتحذرهم
صالح يطالب الحوثيين برفع خيامهم من شوارع صنعاء
حريق يلتهم عمارة في المعلا ولا خسائر بشرية
مقالات الرأي
  هناك سوء فهم، وهناك إساءة فهم. سوء الفهم غالباً ما يكون غير متعمد وغير مقصود فيما تكون إساءة الفهم
صُممت المبادرة الخليجية في عام 2011م وفقا لمعطيات قائمة على الأرض حينها ولم يكن  من بادر بها في الأساس الجارة
الرئيس عبد ربه منصور هادي يجري إتصالات عديدة لأجل أن يعيد المفاوضات من جديد مع الحوثي بعد أن أغلقه الأخير ،
  هي ذي مفاوضات المشروع النووي الإيراني يُعاد انتاجها في اليمن لكن هذه المرة على أصغر، ويتطاول السؤال: الله
"كان لديها مساحة كبيرة في اتخاذ القرار ولكن يبدو أنه لم يكن لحكومة الوفاق منهجية واضحة في العمل ، وهذا ما
    إسمعوا آخر نكتة قرأتها اليوم في بيان رسمي للمؤتمر الشعبي العام : {  أن الصراع الحالي في العاصمة هو
مخرجات حوار وطني يعوّل عليها المجتمع الكثير في اخراج البلد من حالة البؤس التي يراوح فيها والمضي  به الى
الحراك ليس معاقاً وليس مشلولاً، لكنه مرتبكٌ جداً.. وماتزال أزمتان تعبثان به، الاولى مزمنة، "متلازمة تاريخية"
حفر الزمنُ أخاديده في وجهه، وهدّ جسدَه الناحل، وأرهقت عينيه انتظاراتُ الخروج من زمنٍ ثقيلٍ قاحل، ولم يبقَ من
تقول المصادر الأوروبية الرسمية إن الحوثيين قادرون على إسقاط صنعاء واحتلالها بغضون ساعات، وهذا ما سمعته من
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة