مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 20 أبريل 2014 06:01 صباحاً

وفاة شقيق سوسن بدر وتتلقى العزاء الثلاثاء
صورة : مظهر يهدي إلهام شاهين 'مصحف' على الهواء
MBC تكشف السبب وراء مد إجازة
طرح فيلم
استقالة أحمد عواض رسميًا بعد منع عرض
اقرباء ضحايا في الغارة الجوية بالبيضاء في توضيح لـ(عدن الغد): اولادنا طلاب في كلية النفط بشبوة ولا علاقة لهم بتنظيم القاعدة
صفحات من تاريخ عدن

صفحات من تاريخ عدن ..ابنائها اليهود ( التاريخ والنشأة 1-2 )

صورة ليهود خارج السينجوت الخاص بهم في عدن
الجمعة 15 يوليو 2011 10:17 مساءً
عدن ((عدن الغد )) خاص:

يكتبها: بلال غلام حسين:

 

في هذا العدد المميز من صفحات تاريخ عدن سوف أضع بين يدي القارئ الكريم موضوع شيق ومهم, وهو تاريخ المجتمع اليهودي ونشأته في عدن, هذا المجتمع الذي كان له وجود منذ مئات السنيين في عدن.  تاريخ مليء  بالمفارقات العجيبة والغريبة, لذا سوف نعرج على تاريخهم بكل تفاصيله, كيف نشئوا في عدن, كيف كانت هجرتهم إليها, هذا الموضوع سوف أضعه بين يديكم على جزئين نظرا لكثرة المعلومات المتوفرة, واليكم الجزء الأول من هذا الموضوع المهم.   

 

نشأة المجتمع اليهودي في عدن:

 

عندما زار الكابتن هينس عدن في العام 1835م, وقدر مجموع السكان 800 نسمة آنذاك, وكان بينهم من 250 – 300 من السكان اليهود.  وعندما عاد هينس إلى بومباي في العام 1837م, وقدم تقريرا إلى حكومة بومباي, بأن عدد السكان يبلغ 600 نسمة, ويضم 300 عربي, و 250 يهودي, و 50 من البانيان.  ولكن الوجود البريطاني في عدن سريعا ما جدب المهاجرين وغير طابع المدينة.  وبعد ستة أسابيع بعد احتلال عدن في العام 1839م, تضاعف عدد اليهود إلى 267 رجلا و 301 إمراة.  وفي سبتمبر من نفس العام, كان هناك 46 رجلا و 6 إمراة.  عادة يتوقع الواحد منا وصول نسبة أعلى من الذكور خلال فترة الهجرة المستمرة, ولكن الوضع العكسي المرجح يعزو نسبيا إلى قصر المسافة التي يقطعها اليهود في الداخل, مصحوبين بقليل من الإزعاج من قبل زوجاتهم وبناتهم.

 

بحلول العام 1872م, أرتفع عدد سكان اليهود إلى 2000, وبحلول العام 1916م, أرتفع إلى 3700.  وكان العديد من المهاجرين خلال هذه الفترة قدموا من ميناء المخاء في اليمن, هربا من النظام القمعي للأمام في اليمن.  خلال فترة استقرار البريطانيين في عدن في العام 1839م, وعلى الأقل حتى العام 1872م, كان المجتمع اليهودي بأكمله يقع في منطقة تعرف بالبازار رقم (2), في حي كريتر.  كان مساحة هذا المربع هو 600 متر طولا, في 500 متر عرضا, وكان عبارة عن سبعة شوارع, كل شارع كان بطول 500 متر, في هذه المنطقة عاش اليهود وتقريبا جميع الأثرياء الأوربيين, مقرضي الأموال, المقاولين, الفرس والبانيان, البهرة, وأيضا عاش تجار الجملة العرب والدين يعملون بتجارة, الأحجار الكريمة, البن والتوابل واللبان وغيرها. 

 

وفي بدايات القرن العشرين, كانت الأحياء اليهودية كما أصبح معروفا, تضم أربعة شوارع رئيسية شارع رقم (1), شارع رقم (2), شارع رقم (3), شارع رقم (4), وبعدها أصبحت معروفة, بشارع الحمراء والذي عرف لاحقا (بشارع الملك سليمان), شارع أو حارة البانيان والمعروف (بشارع السبيل), شارع الخبز والمعروف (بشارع الشيخ عبدالله), نسبة إلى أن فتيات اليهود كانوا يبيعون خبز من نوع خاص في هذا الشارع, حارة الملا.  وحتى العام 1940م, الشارع الخامس, أو شارع الزعفران كما هو معروف لدينا حالياً كان أيضا تسكنه يهود, حيت كانت حياتهم نادرا ما تتوسع خارج نطاق هذه الأحياء الصغير في كريتر.

 

في العام 1921م, عندما زار أمير ويلز (Prince of Wales) (أصبح لاحقا الملك أدوارد الثامن) ((King Edward VIII مدينة عدن, وأعرب عن رغبته في مقابلة الرئيس الحالي آنذاك للجالية اليهودية بنين مناحيم موشيه (Banin Menahem (Moshe , وحيث أنه كان مسبتا, لذا لم يستطع الرئيس التنقل 5 أميال من منزله في كريتر إلى الميناء في التواهي ((Steamer Point وهو ما جعل الأمير يلتقي به في كريتر, خارج المدرسة اليهودية للأولاد, وقد تعاقب أربعة رؤساء جاليات للمجتمع اليهودي واليكم سرد تفصيلي عنهم.

 

رؤساء الجاليات اليهودية في عدن:

 

 كان يقيم على رأس المجتمع اليهودي في عدن شخص يسمى بالرئيس أو ناسي, ((Nassi, وهذا المنصب لم يكن يتم بالانتخاب ولكن كان يتم اختيار الشخص المؤثر, ذو نفوذ وثروة من عائلة موشيه.  كان الرئيس يمثل المجتمع اليهودي, وكان المسئول ماليا, عن مصاريف الدراسة, السكن و الأكل لطبقة الفقراء, والمسئول عن السينجوت (المعابد اليهودية), والمستشفيات والأهم من ذلك يكون مسئولا عن ((Beth Din وهي المحكمة اليهودية والتي يرأسها على الأقل ثلاثة حاخامات.  هذه المحكمة اليهودية هي المسئولة عموما عن نزاعات الزواج والأعمال التجارية, حيث يمتلكون القدرة الهائلة على الأفراد.

 

كان الرئيس الأول للجالية في الفترة من 1839م حتى وفاته في العام 1880م, هو (مناحيم موشيه Mnahem Moseh), وكان يدرك تماما فوائد التحالف القوي مع الحكام البريطانيين لحماية اليهود من الخضوع للمسلمين, وكان هو المورد الرئيسي للخدمة العسكرية والمدنية المتزايدة, لقد عمل دون كلل من أجل التعليم الحديث وكان من الداعمين لدخول الفتاة اليهودية (لمدرسة الرهبنة للكاهن الصالح), في حين لم تكن هناك مدارس يهودية موجودة.  وكان الرئيس الثاني للجالية هو نجل مناحيم موشيه وأسمه (بنين مناحيم موشيه Banin Mnahem Moseh), والذي عين عضوا في (الكهنوتية الملكية الفيكتورية) من الدرجة الرابعة في 16 فبراير 1911م.  في العام 1921م, أدرجته حقيبته التجارية المثمرة كمساهم رئيسي في (النقابة الشرقية العامة المحدودة) المشكلة حديثا (Eastern & General Syndicate Ltd), الشركة أنشئت للتعامل مع اتفاقات التنازل في الجزيرة العربية.  في العام 1860م, عمل على بناء نزل من طابقين وسماه (بيت القداس) لمنح مأوى مجاني لحل مشكلة السكن المعقدة لموجة اللاجئين اليهود القادمة من اليمن. 

 

(يهودا مناحيم موشيه Yahoda Mnahem Moseh), كان الرئيس الثالث للجالية اليهودية في عدن والتي تعرف بعدنيم (Adanim) نسبة إلى يهود عدن, ومؤسس مدرسة الملك جورج الخامس اليهودية للأولاد في العام 1912م, (King George V Jewish Boys School), وكان موقعها يقع في نفس المكان التي يوجد بها حاليا المكتبة الوطنية في كريتر, وقد أحرقت في أعمال الشغب ضد اليهود بتاريخ 3 ديسمبر 1947م.  (شُليم مناحيم موشيه Selim Mnahem Moseh), كان الرئيس الرابع والأخير للجالية اليهودية في عدن, ومؤسس لمدرسة شُليم اليهودية للفتيات (مكتب ضرائب عدن حالياً) في العام 1929م والتي كانت تقع بجوار مدرسة الملك جورج الخامس اليهودية للأولاد (المكتبة الوطنية حالياً), وقد دُمر في أعمال الشغب في العام 1947م.  والى اللقاء مع الجزء الثاني في العدد القادم....

أمير ويلز ثناء زيارته المدرسة اليهودية للأولاد في كريتر ويظهر في الصورة رئيس الجالية اليهودية أثناء إستقباله للأمير

صورة ليهود من عدن

     

 صورة ليهود خارج السينجوت الخاص بهم في عدن

حدى حواري اليهود في عدن قديماً.

صورة ليهودي بجانب منزله في عدن

محلات أبراهام اليهودي في التواهي في الخمسينات

المعبد اليهودي الكبير في كريتر والذي كان موقعه في شارع السبيل بُني في العام 1856م وكان يسمى (ماجين أفراهام)

المدرسة اليهودية للأولاد في كريتر والتي بُني على أنقاضها المكتبة الوطنية حالياً

السينجوت اليهودي في عدن من الداخل

مدرسة شُليم للفتيات في عدن وحالياً مكتب ضرائب عدن

بنين مناحيم موشيه الزعيم الثاني للجالية اليهودية في عدن.

يهودا مناحيم موشيه الزعيم الثالث للجالية اليهودية في عدن

شُليم مناحيم موشيه الزعيم الرابع للجالية اليهودية في عدن ومؤسس مدرسة شُليم للفتيات


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
2874
1 | عاشو ساده وماتو ساده
الجمعة 15 يوليو 2011 11:46 مساءً
شاهد | لندن
هؤلاء الناس تعايشنا معهم بتلك الفتره وكانو احسن ناس هم والهنود والصومال والفرس والبينيان والجباليا اعتقد من حقنا ان نقول كلمة حق ، وسبحان الله ايش الذي جاوا لنا بعد الاستقلال - افات ، الف رحمه عليهم عاشو ساده وماتو ساده .

2874
2 | شكرا يابلال
السبت 16 يوليو 2011 12:24 صباحاً
خالد امان | عدن
موضوع متميز جدا وشيق للغاية , يعطي المعلومه التاريخية التي يبحت عنها الكثير من الناس , ويجبر الكثير من الناس ايضاعلى تلقي المعلومة التي لم تعد تخطر على بالهم , وما ان يقرأوها حتى يستعيدوا شريط الذكريات لتلك الحقبة الزمنية التي عاشتها عدن , والاجمل مافي المواضيع التي يختارها لنا الاخ بلال تلك الصور القديمه النادره التي يزين بها مواضيعه ويؤكد بها وقائعها واحداتها , شكرا اخي بلال على جهودك الطيبه واعمالك المتميزه ومعلوماتك التي تقدمها لنا بسخاء وبدون مقابل .

2874
3 | شكرا يااستاد بلال
السبت 16 يوليو 2011 01:52 صباحاً
يوسف عمر | ابواظبي
الموضوع جميل واجمل مافيه انك تدكرناباسماء شوارع عدن الحبيبة جعلك الله ذخرآ لعدن واهلها يااصل عدن

2874
4 | امس واليوم
السبت 16 يوليو 2011 02:06 صباحاً
العامري | اليمن
باختصار يهود عاشو وعمرو وتعايشو .لاكن الدحابشه نهبو وخربوا وما قدرنا نعايشه .

2874
5 | شكرا بلالالالالالالالالالالالالال
السبت 16 يوليو 2011 02:18 صباحاً
مرام | خور مكسر
اخيرا يابلال حليت مشكلة كبيرة وهي مبنى الضرائب دائما لمن اشوف هذا المبنى اقول هذا المبنى شكل له قصة ومرة يابلال رحت اني ومجموعة من صحباتي وسالنا الحراس قلنا لو هدا ايش كان قال هدا من زمان ضراااااااااائب الله يشلها حكومة مفروض الحراس يعرف تاريخ المبنى شكرا يابلال والله انك فخر كبيرررررررررررر لعدن ربنا يحفظك

2874
6 | رد للاخت مرام
السبت 16 يوليو 2011 01:42 مساءً
يوسف عمر | ابوظبي
اختي مرام تشتي حارسي دحباشي يعرف ايش هداالمكان اذاتريدي تسالي عن اي مكان بعدن اسالي واحد عدني مع احترامي وتقديري

2874
7 | جهد تشكر عليه!
السبت 16 يوليو 2011 07:21 مساءً
جميله | امريكا
الرجاء منك حفظ تاريخ عدن الحبيبه في كتاب وياريت يكون باللهجه العدنيه قبل انقراضها شكرا

2874
8 | اثريتناء استاذ بلال
السبت 16 يوليو 2011 10:15 مساءً
فيصل هزاع | السعوديه
شاكراُ لك معلوماتك القيمه التى اثرة ذواكرنا بروائح عدن الزكيه الحبيبه على قلوباناء داعيين الله عزوجل ان يحفظ لنا عدنناء من كل مكروه ومنتظرين منك المزيد

2874
9 | اسماء عائلات ابناء عدن
الأحد 17 يوليو 2011 01:18 صباحاً
وهيب الجاوي من الرياض | عدن التواهي
اتدكر في احدى الايام جاء والدي رحمه الله من قسم البطاقات الشخصيه زعلان . ولما سألته ليش زعلان قال لي االحكايه... قال انه راح الى الاحوال المدنيه يطلع بطاقه بدل فاقد. ولما قابل الموظف هناك قاله انت مش يمني ولا من ابناء عدن لأن مافي احد من عدن وكلكم هنود .. ولا احد يمني إلا الذي له اصل من المناطق الشماليه... ارجو منك التعريف بأسر وعائلات عدن الكريمه

2874
10 | الى التعليق رقم 1 شاهد من لندن
الأحد 17 يوليو 2011 11:51 صباحاً
ابو عدنان العدني | اليمن - عدن
والله ضحكت لما دمعت ياشاهد من لندن وكمان عايشت اليهود ليش كم عمرك ؟ اعتقد الان عمرك 150 سنه اكبر معمر في العالم يعطيك الصحه والعافيه

2874
11 | عدنان ياعدنان
الأحد 17 يوليو 2011 02:20 مساءً
حسين علوي | عدن عاصمه الجنوب
ياوليد ياجاهل / عدنان العدني / اليهود كانوا متواجدين في عدن حتئ عام 1966م

2874
12 | الى تعليق رقم 10
الأحد 17 يوليو 2011 06:33 مساءً
شاهد | شاهد من لندن
ابو عدنان يأخي انت جالس تشقي خلق الله الاشقاء اليهود غادرون عدن قبل الاستقلال بحوالي شهر او شهرين وكما اعتقد انك من عيال المعلا على العموم روح أسال امتى العائلة اليهوديه التي كانت ساكنه خلف شارع الطليان - لين البوليس (موش الكبسه) غادرت الحافه والسلام موصول لكل بيت وحافه بالمعلا ..

2874
13 | الى رقم 11 حسين علوي
الاثنين 18 يوليو 2011 02:40 مساءً
ابو عدنان العدني | اليمن - عدن
ليش ماطلعت معهم في عام 1966 اكيد نسوك عندنا ومااخذوك معهم

2874
14 | الى رقم 12 شاهد من لندون
الاثنين 18 يوليو 2011 02:46 مساءً
ابو عدنان العدني | اليمن - عدن
اكيد انت معلاوي مادام ذكرت حافة الطليان وانا درست في ابتدائية المعلا خلفها وغيرو اسمها الى مدرسة الشهيد علي سالم يافعي والان غيرو اسمها مره ثانيه الى مدرسة حمزه بن عبدالمطلب تحياتي واحترامي لك

2874
15 | لا تلخبطوش وبطلوا تعليقات عنصرية
الخميس 21 يوليو 2011 02:39 صباحاً
العدني الصبيحي مليط |
الى شاهد من لندن والعامري من اليمن استحوا على انفسكم لا تقتلبوش عدانية ونرجوا ان تعلقوا بادب وبلا عنصرية كذابة وكأنكم من الجنس الاري زي اصحاب هتلر علقوا فيما يخص الموضع المطروح وخلونا نستفيد من المورخ بلال غلام

2874
16 | شكرا
الجمعة 29 يوليو 2011 10:25 مساءً
فارس عدن | غدن
شكرا للاستاذ غلام على الموضوع الرائع و الذي يميط اللثام و يزيل الغبار عن جزء من تاريخ عدن الحبيبه، عدن التي ظلمت كثيرا و لازالت و يعلم الله متى تشرق شمسها من جديد و تعود مرة اخرى واحة بل جنة وارفه و مدينة مزدهره تجاريا و مكانا للحريه و الامن و الاستقرار.

2874
17 | اذن
الجمعة 05 أغسطس 2011 04:21 صباحاً
الكوكني | الصين
اذن يابلال كم تريدانتبه اولادالعم هم مخرجناالوحيدوانت افهم يابلال

2874
18 | عدن‏ ‏قلبي
الأربعاء 18 يوليو 2012 01:08 صباحاً
ابو‏ ‏نسوان | عدن
انا‏ ‏لسئ‏ ‏صحيت‏ ‏من‏ ‏النوم

2874
19 | عدن بلد طيبة
الخميس 17 يناير 2013 07:07 مساءً
حسن بن هلابي | الرياض
عدن طيبة وكل من سكنها طيب.. مهما تعددت الأعراق


شاركنا بتعليقك