مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 28 فبراير 2015 08:15 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

مصدر: 40% من الموظفين الجدد في عدن من إب وتعز

عدد من ابناء عدن خلال اعتصام للمطالبة بوظائف امام مقر الحكومة المحلية قبل اسابيع -عدن الغد
الجمعة 28 ديسمبر 2012 06:17 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

قال مصدر في لجان صرف مرتبات الموظفين الجدد الذين اعتمدتهم  الحكومة اليمنية لمدينة عدن في العام 2011 ان مايقارب 40% من قوام الموظفين الذين حازوا على هذه الوظائف هم من أبناء محافظتي تعز وإب.

وقال المصدر انه وعند صرف مرتبات الموظفين الجدد خلال الايام القليلة الماضية تبين ان مايقارب من الـ 40 % من قوام الموظفين الجدد هم من أبناء تعز وإب وهو مايعني ان مخالفات واسعة النطاق ارتكبت حال رفع اسماء الاسماء من قبل جهات الاختصاص في مكتب الخدمة المدنية .

ويأتي الكشف عن هذه المخالفات في حين تشهد مدينة عدن منذ أشهر أعمال احتجاج لخريجين يقولون أنهم يعانون منذ سنوات من البطالة حيث تبرر السلطات عدم وجود وظائف شاغرة .

ولم يتسنى لـ"عدن الغد" التواصل مع الاستاذة سميرة عقربي التي تشغل منصب مدير مكتب الخدمة المدنية بعدن للتأكد من صحة هذه الادعاءات إلا ان مصادر "عدن الغد" تحدث المسئولين اظهار كشوفات الرواتب والاخرى المتصلة بالتوظيف والتي قالوا أنها ستثبت ان هذه الادعاءات صحيحة .

 

وخلال السنوات الماضية شكا سكان الجنوب من استيلاء الشمال على موارد الثروة والوظائف وهي الدعاوي التي قال نظام صالح  أنها كاذبة .

المزيد في أخبار عدن
بالصور: كاميرا صحفي توثق لحظة سقوط لاعب ميتا خلال مباراة بعدن
وثقت كاميرا صحفية من عدن عصر يوم السبت واقعة سقوط لاعب من نادي حسان الرياضي ميتا خلال مباراة لكرة القدم ضمن منافسات دوري كروي محلي. وتوفى لاعب نادي حسان الرياضي
وفاة لاعب خلال مباراة لكرة القدم بعدن
توفي لاعب كرة قدم في العقد الخامس من عمره عصر يوم السبت خلال مباراة لكرة القدم ضمن بطولة كروية ينظمها الحراك الجنوبي بعدن للاعبين القدامى في الجنوب. وقالت مصادر
صالح يهاجم هادي مجددا ويتوعد بالرد على واقعة رحيل جنود شماليين من عدن
شن تيار سياسي في حزب المؤتمر الشعبي العام يوالي الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح هجوما على الرئيس عبدربه منصور هادي واصفا اياه بأنه "مدع" للرئاسة في اليمن. وجاء
تعليقات القراء
35155
[1] كلام عدن الغد صحيح وانا من الشاهدين
الجمعة 28 ديسمبر 2012
فهد | عدن الباسلة
واقسم بالله ان كلامكم صح ياعدن الغد انا من الموظفين الجدد في احدى المرافق وعددنا الاجمالي 31 نفر عاد نحننا ماداومنا لحد الان واللي تعرفت عليهم 7 اشخاص من تعز والباقيين الله واعلم من فين بيظهروا قريب لما بنداوم تعرفت عليهم لانه رفضوا مايقبلونحنا وقررنا نتابع واجتمعنا 13 نفر منهم 7شماليين والباقي جنوبيين وباقي ال 31 لم يحضروا معنا الاجتماع ... ولما سألتهم ليش انتوا من تعز وتوظفتوا في عدن قالوا نحنا سجلنا في الخدمة المدنية في عدن واكثرهم معهم محلات تجارية في عدن وتوظفوا معنا وهذه حقيقة بكل صراحة جريمة في حق شباب عدن والجنوب الذين مرميين على قارعات الطرق لايجدون وظائف حتى بالتقسيم للوظائف فيها شماليين حسبنا الله عليكم ياناس الى متى اصحاب عدن والجنوب يدفعون ضريبة هذا الاحتلال الشمالي المتخلف...

35155
[2] انتبهوا جيدا قبل ان تحكموا
الثلاثاء 29 يناير 2013
امير البحار | عدن
انتبهوا تقعوا بالغلط كثير من ابناء الجنوب ولدوا بمحافظات شماليه وسجلواذلك ببطائقهم يعني خلاص اعتبروا شماليين مالكم كيف تحكمون؟!!!


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هي المحافظات اليمنية التي استجابت لدعوات عبدالملك الحوثي للتظاهر ومن هي التي رفضت (خارطة مفصلة)
هام وعاجل : اول موقف إيراني رسمي من نقل سفارات الخليج عملها الى عدن
صورة لرئيس الوزراء بحاح تلهب حماس اليمنيين
صحيفة : اسناد تحصيل ضريبة القات في عدن لجنوبي لاول مرة منذ العام 1994
رسميا : نائب القنصل السعودي في عدن (مختطف)
مقالات الرأي
تكشفت اليوم كل الأقنعة المتخفية واتضح للقاصي والداني من هو الوطني والمخلص الذي يخدم الوطن،،ومن هو الذي يحصد
الإقليم العربي انه لم يبنِ مشروعا خاصا به سواء في اليمن او في الجنوب العربي ففي اليمن كان مشروعه جزءً من
في حرب العاشر من رمضان المجيدة ؛ كان الخداع الاستراتيجي سبب رئيسي من اسباب النصر والعبور ؛ اقتنع العالم أنَّ
من الذي يتحدث أو يضع السيد هادي في موضع الغريم بالنسبة للجنوب ؟؟ عندما يتحدث أبناء الجنوب حول أخطاء ارتكبها
تبدى المشهد اليمني أخيراً غارقاً في «سورياليته»، بحيث لا تمكن الإحاطة بمفردات لوحته أو فك تشابكها أو
المعلومات الأخيرة، المنسوبة لمنظمات دولية، تقول إن الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، جمع خلال حكمه
لا اخفي تأييدي للرئيس هادي مع ا ن مطلبي دولة جنوبية حرة مستقلة ربما اكون على خطأ حين اعول على هادي لتحقيق
حين رحّب مجلس التعاون باتفاق «السلم والشراكة» بعد اقتحام الحوثي للعاصمة اليمنية كان الاستغراب هو
«صفعة سعودية لإيران». هكذا وصف البعض خروج الرئيس اليمني الشرعي - وحبذا لو نكرر الشرعي كلما جاء ذكره - عبد
لدي إيمان تام بمكانة السعودية في العالمين العربي والإسلامي، وثقلها الاقتصادي والسياسي دوليا، وأجد مشروعية
-
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة