مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 30 أغسطس 2014 07:28 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

عناوين اليوم
أدب وثقافة

مسرحية عن العنف ضد المرأة بعدن تحصد إعجاباً ملحوظاً ((صور))

بطلة المسرحية تشعل «عود ثقاب» في آخر مشاهد المسرحية-عدن الغد
الاثنين 03 أكتوبر 2011 11:17 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص

صفق المئات من الجنسين للحظات طويلة داخل قاعة احتفالات في مدينة عدن الساحلية وتخلل التصفيق أصوات تصفير وزغاريد نساء عندما انطفأت الأضواء في إشارة إلى انتهاء مسرحية «عود ثقاب» التي استمرت قرابة 40 دقيقة وأدارت عقب أشهر طويلة من التوقف عجلة المسرحيات في مدينة عدن التي ظلت لعقود طويلة مركز إشعاع مدني في الجزيرة العربية.


وقدمت المسرحية فرقة خليج عدن التي ابتعثت الروح في المسرح العدني خلال ست سنوات من عمل دؤوب ومضني, بمواجهة صعاب كبيرة عطلت المسرح لسنوات طويلة بعد عقود من الريادة.

 

ولم يؤثر غياب مخرج المسرحية وكاتبها الشاب عمرو جمال على انسياب مشاهد المسرحية دون عراقيل وحصدها لإعجاب كبير من المتفرجين عبروا عنه في موجات تصفيق مرتفع خلال فواصل موسيقية صاحبت إطفاء الأضواء للانتقال من مشهد إلى آخر على خشبة قاعة التاج في مديرية التواهي.

 

وكان مساعد المخرج النجم المحبوب «عدنان الخضر» قد قال في كلمة ألقاها قبل المسرحية أن المخرج «عمرو جمال» متواجد في العاصمة المصرية القاهرة لاستكمال إجراءات الحصول على «فيزة» بغرض الانخراط في منحة دراسية بألمانيا, وهو أمر لايبدو أنه ممكن في ظل مشاكل تواجه اليمنيين للحصول على تأشيرات عدة دول.


وقال الخضر أن المسرحية جاءت تحت ظروف صعبة, وتم تأجيلها ثلاث مرات, مشيراً إلى انقطاعات التيار الكهربائي في سياق حديثه.

 

وفي مدينة ساحلية كعدن ترتفع فيها درجة الحرارة ونسبة الرطوبة, يمثل التيار الكهربائي واحداً من أهم ضروريات الحياة, وتفاصيل الحياة اليومية بحدها الأدنى.

 

واستبقت المسرحية بكلمات لكل من أمل عياش وهي المشرفة الميدانية للمسرحية التي وصفت العمل بأنه «يستحق الجهود المبذولة فيه», والدكتور «عبد الله باكدادة» مدير مكتب الثقافة بعدن, وأدارت فقرات التقديم الصحفية «وداد البدوي».

 

وإضافة إلى المتحدثين جذبت المسرحية مثقفين ونشطاء ومهتمين بالمسرح وآخرين من الوسطين الفني والسياسي, بينهم الصحفي المخضرم نجيب يابلي, والمغني فؤاد عبدالواحد الحاصل على لقب نجم خليجي العام الماضي, والأديبة والناشطة السياسية والحقوقية هدى العطاس.

 

ولايعرف المشاهد للمسرحية سبب تسميتها بهذا الاسم إلا في ختامها, وتحكي المسرحية قصة طفلة في الثامنة من عمرها تتزوج قسراً من شخص يكبرها بخمسة وثلاثين عاماً, بعد تعرضها لاغتصاب يتبادل الوالدان اتهامات مسؤولية حدوثه.

 

وشددت إجراءات الدخول على مدخل القاعة وكتب في ملصق كبير خاص بالمسرحية «يمنع دخول الأطفال», وبالرغم من هذا لا تتضمن المسرحية مشاهداً تصنف على أنها للبالغين فقط, ولجأ كاتب المسرحية إلى إيحاءات للإشارة على حدوث الاغتصاب تلته في ترتيب العرض زمنياً دون التصريح به, في خطوة تعود فيما يبدو إلى احترام القيم الدينية.

 

واكتظت القاعة بنحو «400» متفرج استنفذوا الطاقة الاستيعابية واحتشد آخرون في مداخل القاعة, ودخل بعضهم بمشادات مع حراسة يقفون على البوابات حاولوا إقناع المحتشدين بالمغادرة لعدم إمكانية استيعابهم.


وأدى الممثلون وهم ستة أشخاص مشاهد المسرحية وهي من إنتاج مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية وبتمويل من الحكومة الهولندية, باللغة العربية البسيطة.

 

وهذا النص المسرحي الجريء للمخرج والكاتب المسرحي الشاب «عمرو جمال» هو محاولة لتسليط الضوء على قضية شائكة تدور حول العنف ضد المرأة وزواج القاصرات في مدينة عدن التي زخرت بتاريخ سابق يصون حقوق المرأة.

 

واستقطب الترويج للمسرحية جمهوراً من النساء والفتيات زاد عددهن عن عدد الرجال والفتيان داخل قاعة العرض, ومن بين الحاضرات ناشطات مخضرمات في مؤسسات المجتمع المدني بعضهن عاصرن حقباً تاريخية سابقة لم تشهد التدهور الحالي في قضايا حقوق المرأة.


وتتضمن المسرحية مشاهداً بتقنية «فلاش باك» تديرها بطلة المسرحية أحياناً للتأكيد على أن «الحقيقة يراها كل طرف من وجهة نظره» أو لإظهار جوانب عنف تعرضت لها من والديها في صغرها قبل زواجها, وتدخل عقب تذكرها هذه المشاهد في شجار مع أمها التي تصفها بعاصية الوالدين, وفي هذه المشاهد يوجه الخطاب من أبطال المسرحية إلى الجمهور في محاولة من كل طرف من أطراف القصة لإقناع الجمهور بصدق روايته عن ماجرى في الماضي.

 

وتؤدي دور بطلة المسرحية «أمل» الممثلة الشابة «سالي حمادة», وهي حفيدة الموسيقار العدني الراحل «أحمد قاسم», وتشاركها طفلتان في تأدية مرحلتين عمريتين لشخصية «أمل».

 

وحين تتعرض بطلة القصة «أمل» للاغتصاب يصرخ والدها الذي يؤدي دوره الممثل المخضرم «فؤاد هويدي» في وجه أمها التي تؤدي دورها «فاطمة عبد القوي» قائلاً: «الموت أشرف لي ولك ولها من الفضيحة», لكنه يسعى عقب ذلك لعرضها أمام صديقه بائع القات الذي يؤدي دوره الممثل القدير «أحمد عبد الله حسين» عند زيارة الأخير له في بيته لطلب سداد الديون المتراكمة بسبب شراء القات يومياً.

 

ويظهر السيناريو والد الفتاة في شخصية غير مبالية تقتات من دخل توفره والدة الفتاة عبر عملها لسنوات طويلة في الخياطة, وتعيد والدة الفتاة تذكيره دائماً بهذا الأمر وبخاصة في المشادة التي تنشأ بينهما عقب تعرض ابنتهما للاغتصاب.

 

وتتسبب حادثة الاغتصاب للفتاة بحالة نفسية يفاقمها زواجها من شخص يكبرها بأكثر من ثلاثة عقود تصفه أمها في عدة مشاهد بأنه «زير نساء», وتصرخ الفتاة في وجهه بأحد المشاهد وهو يضربها بأنها تعرف ما يفعله في كل ليلة, وبأنها تشاهدهن يخرجن من غرفته, وتشم رائحتهن حتى على جسده, في إشارة إلى «مومسات» يقضي زوجها أوقاته معهن.

 

وتنتهي المسرحية باجتماع زوج الفتاة مع والديها عقب هربها من بيت زوجها, ويتبادل الطرفان تحميل الآخر مسؤولية هروبها, لكنها تظهر أمامهم وفي يدها صفيحة مملوءة بسائل شفاف تصبه فوقهم ولايعرفون ماهو إلا بعد أن تشعل «عود ثقاب» أمامهم.

 

تقرير: أنيس البارق

تصوير: خالد سفيان وياسر عبد الباقي

 

 

 

 

 

 

 


المزيد في أدب وثقافة
قصة قصيرة : طموح
تلك الليلة الباردة وضنك العمل ومشقّته ، أصابت ذلكُم الإسكافي النحيل الذي أمضى سنيناً من عمرهِ في كدّهِ وتعبهِ ، حيثُ لم يَنَل من خيوطهِ وإبرتهِ سوى القاحلات من
طقطوقة عدنية
    عندما كنا صغاراً - على أيامنا - واعتقدُ أيضاً أيام من هم قبلنا - وإن اختلفت اللكنات في اللهجة الواحدة - حين نسمع ُ وخاصةً على الصباح ِ هزيم الرعد يرعد ُ في سماءِ
البيطار ونيتشه: روابط في الفكر والموت
  كتب: طارق خميس   ليس رحيل نديم البيطار في 25 آب/ أغسطس الماضي سبباً كافياً لنرثي نيتشه معه؛ الذي رحل في مثل هذا اليوم (25 آب/ أغسطس 1900). كلا الرجلين غادرا بهدوء
تعليقات القراء
4051
[1] لاتحكي واقع الجنوووب
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
يااافعيه وااافتخررر | الجنوووب العررربي
قصه رائعه وهادفه ومعبره على مابدا لي من خلال قراءه المقال واتمنى ان تتاح لي الفرصه لمشاهدتها على الواقع لكني اراها لاتمثل واقعنا في الجنوب لاننا في الجنوب لانبيع بناتنا مهما كلفنا الامر بل نعلمهم ونتعب عليهم ونزوجهم من الاشخاص المناسبين لهم سناً وعلماً وخلقاًولايهمنا الحاله الماديه بل العكس قد نساعدهم في حياتهم الزوجيه فنحن نشتري راحه بناتنا واولادنا أولا وأخيرا -موضوع المسرحيه ينطبق على الواقع المعاش في الجمهوريه اليمنيه واتحدي اي شخص ينكر ذلك حتى ان قصصهم ظهرت في الفضائيات والصحف العالميه ووصلت للمنظمات الدوليه ولحقوق الانسان-ربنا يديم علينا هذه الاخلاقيات العظيمه التي تعلمناها من ديننا الاسلامي والذي غرسها رب العالميين في قلوبنا بالفطره وهي الرحمه والحب والعطف على (القوارير )مهما كانت الظروف ---حسبنا الله ونعم الوكيل فيمن يبيع بناته بالفلوس واختتمها بالاغنيه المشهوره لفنانه يمنيه(ياآماه ابي باعني ياآماه لدنيا العذاب وخلى ازهار عمري تظما وتشرب سراب)

4051
[2] قصه دحباشيه مع مرتبه الشرف
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
تحرير | عدن
قصه مؤلمه تصور واقع مؤلم تعيشه الفتاه في الشمال وهذا الواقع هو افراز لثقافه متخلفه وموروث همجي متخلف ايضا جثم على هذا المجتمع قرون ومازال وربما يحتاج الى قرون قادمه ليتخلصوا من هذه العادات السيئه فنحن لانتعجب عند سماعنا لمثل هذه القصص في مجتمع استطاع الامام ان يقطرنه ومازالوا مقطرنين وسيظلون الى يوم يبعثون!

4051
[3] مسرحيه تحكي واقع مأساوي نعيشه في ظل الوحله
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
امسعيدي | عدن -الجنوب
اولا نشكر القائمين على هذه المسرحيه الرائعه التي جسدت معاناة الفتيات من ظلم الاهل والمجتمع ومن قساوة الحياه التي جعلتهن سلعه تباع وتشترى بارخص الاثمان لحثالة المجتمع .....والذين يستغلون حالة الافقار المتعمده بالمجتمع لكي يشبعون غرائزهم الحيوانيه باستغلال نفوذهم المالي على الاسر المعدمه او من يكون عائلها من المدمنيين سواء للخمور او للقات وعنده الاستعداد للتفريط عن شرفه لقاء مال او لقاء ديون عليه والتي تؤدي بالاخير الى انهيار العائله وتفكك الاسر وضياع الابناء .........الجنوب عشقٌ لاينتهي

4051
[4] ابداع ملحوظ
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
صقر اليافعي | اليمن
العملاقة في الاداى الممثلة سالي حمادة هية نجمة رائعه وقدشفتها في مسرحية كرت احمر وقد ابدعت وقد كنت سوف اعمل معها في ساحة الرويشان في المنصورة وكان معها عمل متكامل لكن شائت الضروف ان لايعرض في الساحه لانة مكانة في مكان اخر لانة مسرحية جميلة ومتكاملة ومن نظري تستحق ممثلين مثل عدنان ورائد وصابر وقاسم واخراج مثل عدنان او رائد او عمر جمال وشكراً

4051
[5] توضيح
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
عدنية من الزمن الجميل | المعلا
مع احترامي وتقديري الشديد للابن عمر جمال ولكل طاقم العمل الفني الا اني استطيع القول بان العمل كمادة ادبية وفنية لايتصل اي اتصال بالواقع المعاش لافي عدن ولا في الجنوب قاطبة القضية تتصل بالشمال جملة وتفصيلا وهناك تباع المراة بثمن بخس اما في الجنوب ولله الحمد معززة مكرمة

4051
[6] يمن واحد
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
بنت صنعاء | اليمن
اي شمال واي جنوب

4051
[7] ليس في عدن
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
بنت البدو | عدن
موضوع المسرحيه عظيم وهاذف ونتمنى مشاهدتها ولكن اخفق مؤلف المسرحيه باسقاط واقعها على عدن لان مثل هذة الظواهر لم تحدث في عدن من السابق وحتى الان وان تدهورت بعض الاسر لدخول بعض ثقافات المناطق الشماليه عليها ... الفتاه في عدن كانت ومازالت تتمتع بالكثير من حقوقها وما اختيار الشريك الا اول هذه الحقوق ويعود ذلك لمستوى الوعي الذي ساد ومازال في عدن بالذات تحياتي لمن ادوا الادوار في المسرحيه ...سلام

4051
[8] دحباشي حتى النخاع
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
دحباش | ارض الدحابشة
احنا اللي تسمونا الدحابشة لن نرضى ان تنفصل ارضنا اليمن الواحد يابقايا الاشتراكيين وسيعلم الانفصاليين اي مستقبل ينتظرهم من شباب التغيير و نفتخر لما تقولوا دحابشة نحن اللذين وحدنا الوطن شئتم ام ابيتم يايها العنصريين بقايا الهنود والصومال والاحبوش اما اليمني الاصيل لايقبل هذه التفاهات قلك عدنيه من ايام الزمن الجميل يعني ايام الحزب

4051
[9] مسرحيه روعه للمخرج اروع
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
اسماعيل | اليمن _عدن
مسرحيه بقمة الروعه تستاهل يااستاد عمر كل خير بالتوفيق بااعمالك القادمه

4051
[10] عدن ثغر اليمن الباسم
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
بنت صنعاء | اليمن
احنا اللي تسمونا الدحابشة لن نرضى ان تنفصل ارضنا اليمن الواحد يابقايا الاشتراكيين وسيعلم الانفصاليين اي مستقبل ينتظرهم من شباب التغيير و نفتخر لما تقولوا دحابشة نحن اللذين وحدنا الوطن شئتم ام ابيتم يايها العنصريين بقايا الهنود والصومال والاحبوش اما اليمني الاصيل لايقبل هذه التفاهات قلك عدنيه من ايام الزمن الجميل يعني ايام الحزب

4051
[11] الجنوب الحبيب
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
الجنوبي ابن الجنوبي | الجنوب
موقع عدن الغد تعليق رقم 8 يخالف شروط الاستخدام ارجو التكرم بسرعة حذف مشاركة هذا الذي يتلفظ على ابناء الجنوب الحبيب هذا جنوب اي هنود واي صومال الحشد الحشد الحشد يا ابناء الجنوب 14 اكوتبر على الابواب شدو الحزام

4051
[12] رد على الاخ رقم 8
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
الجنوبيه | عدن
يااخي نحن اهل الجنوب لدينا حقوق ارض مغتصبه ومنهوبه وهويه مطموسه كلامك كله انتقامي فهل من يطالب بحقهااشتراكي ومرتد حتى الله سبحانه وتعالى لا يرضى بالظلم لم يكن في عدن صمال واحباش كبيركم اللى علمكم السحر جابهم يتقاضى ملايين الدولارات باسم اللاجئين رميتواعدن وايام الحزب كانت هناك دوله ولدينا جيش نظامي يدخل لكم لمن قعطبه يخرجكم حفاة عراه والان بانشوف مين الانفصالي يادحباشكو يازناط ثورة ياجنوب والشاطر اللى يضحك بالاخر

4051
[13] موضوع هادف يحكي على معاناة المراءة
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
هويدي | عدن
موضوع حلو وشيق وجديد عن ما نشاهدة في حياتنا اليومية من حوادث عابرة تحصل لنا وما نشاهدة من معاملة الأهل القاسية والغير مرغوب فيها والعنف ضذ المراءة

4051
[14] اين المسرح
الثلاثاء 04 أكتوبر 2011
م/البراق | عدن
من المؤسف أننا لانعلم متى تقام المسرحيات . ولايوجد لها مثل أول دعايه اعلاميه

4051
[15] اليمن اولا
الأربعاء 05 أكتوبر 2011
دحباشكو | اليمن
اذا لكم حقوق ناضلو بشرف وانتزعوها اما بالطريقة العنصرية المتخلفة اللي ينتهحها انصاف المثقفبن واذا احنا متخلفين كما تدعون فابن التقدم والعلم من تعليفاتكم من اول تعليق الى اخره وفي كل المواضيع وكل المواقع تستفزني كلمة (جنوبي ).عبر التاريخ لايوجد شيء اسمه الجنوبوحدهااليمن والسعيدة منذ ان خلق الله الارض اصحوا والا بطلنا الثورة ورجعنا لكم علي

4051
[16] ......الفن ملك الجميع
الأربعاء 05 أكتوبر 2011
شيماء باسيد | الحوطة لحج
ما هذه العنصرية المريضة...في التعليقات التي قرأتها..الأدب والفن لا دين له ولا سياسة مثل هذه القصص وامثالها الكثير تحدث في كل مكان هنا وهناك...والأديب مهما كان له موقف سياسي محدد عليه أن يتجرد عنه وهو يلامس واقع البشر...البشر بشكل عام والمرأة بشكل خاص تعاني في كل مكان لا استثناء في ذلك ..لا دين ..لا عرق ..لا مجتمع ولا أي شيء يحكم ذلك..عمل فني ضخم ورائع كالعادة من المبدع عمرو جمال ولا أيش رأيكم بكرة لما يشارك عمرو جمال بالمسرحية هذه دوليا يكتب بالخط العريض يا عالم وياغرب..هذا واقع المرأة بس في الشمال من اليمن وليس في الجنوب؟؟؟ غريبيين والله..كفى عنصرية ان كنتم حقا تحبوا الجنوب وتؤمنون بحقه في التحرر ...ولكل المعلقين الشماليين أقول يمنان سعيدان خير من يمن واحد تعيس..والوحدة ليست صنم يعبد خلاص لقد ولى زمن الأصنام..أمضوا بثورتكم نحو النصر ودعوا لنا ثورتنا تمضي الى ما شاء الله ولكل الجنوبيين أقول الجنوب سيتحرر برجاله ونسائه الذين يملىء قلوبهم الحب والتسامح واللاعنصرية..وحين تنتقدوا الأعمال الأدبية..عليكم رجاء أن تترفعوا عن الاحقاد والسياسة المريضة..لأن العمل الأدبي والفني لأي شخص مهما كان عرقه او فكره أراه عمل مقدس لأنه في الأول والأخير عمل يخاطب الأنساااااااااااان وكلنا أنساااااان..عود ثقاب كم أتمنى أن أشعله في عقل كل من ينتقد الأدب بنظرة قاصرة كهذه....تحيااتي لكم

4051
[17] الى الرائعه بنت الجنوب ولحج الخضيره
الأربعاء 05 أكتوبر 2011
يااافعيه وااافتخررر | الجنوووب العررربي
الغاليه شيماء نحبك ونحترمك ونتابع مقالتك الرائعه والتي تبت فينا الروح الجميله والاصاله وحب الوطن وحق الدفاع عنه واستعادته- حبيت اوضح لك اختي شيماء اننالم ننتقد المسرحيه ولا كاتبها المبدع المتألق دائمأَعمرو جمال ولا العمل بكوادره بشكل عام نحن طرحنا وجهه نظر ويجب علينا ان نطرحها حيث اننا قرانأ نص المسرحيه واشدنا بها وبالمجهود الرائع رغم ضعف الامكانيات حيث لامسرح ولا دعايه الا ان المجهود عظيم والمسرحيه جدآرائعه ومن الواقع ولا احد ينكر ان هذا الظاهره السلبيه لاتحصل لكننا حبينا فقط ان نوضح اننا في الجنوب ولله الحمد لاتوجد لدينا مثل الظاهره الانادرا وقدتكون بالارياف مع اني اشك خاصه في هذه الوقت حيث ان الاسره في الجنوب متماسكه والفتاه اصبحت متعلمه وعامله ولن يستطيع اي شخص ارغامها على شي ترفضه و كذلك عندنا في الجنوب عاطفه قويه وجياشه تجاه الفتيات بالذات ونحاول بقدر المستطاع اسعادها هذا مااراه امامي لكن خواتنا في الجمهوريه اليمنيه يشكن من هذا الوضع وقد عرفت حالات عده وقرات وشاهدت على الفضائيات هذه المآسي لخواتنا ونحن من هنا نتمنى ان تستطيع الفتاه المغلوبه على امرها باي مكان بالعالم ان تأخذ حقها الذي كفله لها الدين والشرع والقانون في التعليم والعمل واختيار الزوج المناسب وحق العيش بكرامه -وفي الاخير اشكرك اختي واتمنئ ان اكون وقد وضحت لك وجهه نظري وأختلاف الرأي لايفسد للود قضيه -لك كل احترامي

4051
[18] غرور الغناء علي حساب الفقر
الأربعاء 05 أكتوبر 2011
صوت الضمير | اليمن
كل مافي الموضوع انه كان موضع يحكي معاناة المجتمع اليمني اواي مجتمع من خلاله يكبت الانسان الذي لا يستطيع ان يكمل دينه علي حساب تزيوج بناتهم ويكون هذا العملهو بمثابة تسديد الدين والموضوع الهادف من من مسرحية عود ثقاب هو موضوع يجعلنا نفيق من غفلتنا عن ظلمنا للانثي او المراة بشتي الوسائل والمساواة بينها واعطها حقوقها كأفة وعدم استخدامها كا سلعة متي ارادها امتلكها ومتي لم يريدها تركها ترعي لنفسها ..... فأين هو حقوق المراة في وقتنا الحالي ؟؟؟؟

4051
[19] العنف ضد المراة
الثلاثاء 14 فبراير 2012
قمر | الجزائر
ارجووووكم اريد المسرحية

4051
[20] اليمن
الثلاثاء 22 يوليو 2014
حسين | يافع
سالي حماده ربي يحفظك ويحميك من كل شر يارب


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ماذا قالت جماعة الحوثي عن بيان مجلس الأمن الأخير الذي صدر بشأنها؟
٧ أطعمة تساعد على زيادة القدرة الجنسية عند الرجال
قتلى وجرحى في اشتباكات مسلحة بين افراد قبائل جنوبية تقيم على الاراضي السعودية
بوتين يأمل عدم فقدان روسيا حق استضافة كأس العالم 2014
هل هم جماعة إصلاح ام تخريب ...؟!!
مقالات الرأي
الاستقلال بالسلمية لا يتحقق بإرادة محلية مهما كانت سعة شعبيتها بل بتدخّل الإرادتين الدولية والإقليمية فهما
حمل البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الامن الدولي حول بلادنا بتاريخ 29/8 ثلاث دلالات رئيسية هي : الدلالة الاولى
ما الذي يريده زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وأنصاره في اليمن؟هل هم مسكونون بهم كل اليمنيين فعلا، ويؤرقهم
الإهداء الى:  كل الأبطال من منتسبي جيش الجنوب بمناسبة الأول من سبتمبر ذكرى تأسيس جيش جمهورية اليمن
  إن هناك عاملاً (عنصرا) هاماً موجود في أبناء الجنوب لا يمتلكه غيرهم من أبناء إقليم الجزيرة العربية والوطن
  بيان مجلس الأمن الصادر اليوم لن يوقف الحوثي عن الإستمرار في ما هو فيه، بل سيمنحه دفعة قوية للمُضِي
  كان  كاتب هذه السطور من أوائل من طالبوا بإلغاء شكل الحكومة الراهنة والقائمة على المحاصصة السياسية
جاء البيان الرئاسي لمجلس الأمن، اليوم، ليضع اللبنة الناقصة بالضبط في صرح مَجْد عبد الملك الحوثي أمام
ستسقط الحكومة وتأتي بديل عنها وستخفف الجرعة لكن مخرجات الحوار الوطني ستظل خاضعة للمساومات وشماعة للخطابات
عبارة قالها خطيب جمعة الاصطفاف بشارع الستين ( جوار منزل الرئيس هادي) الاخ الدكتور عبدالرقيب عباد وهو اصلاحي
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة