مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 28 فبراير 2015 04:52 مساءً

  

عناوين اليوم
وفيات

البقاء لله

الخميس 21 مارس 2013 11:57 مساءً

ناشطو الثورة الجنوبية التحررية السلمية في العاصمة عدن يعزون زميلهم

محمد جعفر الشدادي بوفاة والدته رحمة الله عليها .

تقبل الله الفقيدة بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته

والهم اهلها وذويها الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون .

المزيد في وفيات
عزاء ومواساة
لقد اخذه الأقدار زميلنا العميد طيار كامل عبد الملك توفيق.. حيث كان في رحلة قصيرة إلى تركيا فقد وافته المنية اثر ذبحة صدرية مفاجئة. وقامت جمعية متقاعدي القوى الجوية
تعزية من المجلس المحلي بالمعلاء
يتقدم كافةاعضاء المجلس المحلي بمديرية المعلاء وكذلك شباب وعقال الحارات مديرية المعلاء باحر الموساة والتعازي القلبية للاستاذ//يزن سلطان ناجي مدير مديرية المعلا
البقاء لله
نتقدم با احر التعازي وعظيم المواساة الى الاخ امين فضل عبادي بن جراش الكلدي اليافعي والى كلاًمن رجل الخير الفاضل الشيخ سالم صالح راجح بن جراش والاخ علوي صالح راجح

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هي المحافظات اليمنية التي استجابت لدعوات عبدالملك الحوثي للتظاهر ومن هي التي رفضت (خارطة مفصلة)
اللجنة العسكرية بيافع تصدر بلاغاً هاماً
هام وعاجل : اول موقف إيراني رسمي من نقل سفارات الخليج عملها الى عدن
صحيفة : اسناد تحصيل ضريبة القات في عدن لجنوبي لاول مرة منذ العام 1994
رسميا : نائب القنصل السعودي في عدن (مختطف)
مقالات الرأي
الإقليم العربي انه لم يبنِ مشروعا خاصا به سواء في اليمن او في الجنوب العربي ففي اليمن كان مشروعه جزءً من
في حرب العاشر من رمضان المجيدة ؛ كان الخداع الاستراتيجي سبب رئيسي من اسباب النصر والعبور ؛ اقتنع العالم أنَّ
من الذي يتحدث أو يضع السيد هادي في موضع الغريم بالنسبة للجنوب ؟؟ عندما يتحدث أبناء الجنوب حول أخطاء ارتكبها
تبدى المشهد اليمني أخيراً غارقاً في «سورياليته»، بحيث لا تمكن الإحاطة بمفردات لوحته أو فك تشابكها أو
المعلومات الأخيرة، المنسوبة لمنظمات دولية، تقول إن الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، جمع خلال حكمه
لا اخفي تأييدي للرئيس هادي مع ا ن مطلبي دولة جنوبية حرة مستقلة ربما اكون على خطأ حين اعول على هادي لتحقيق
حين رحّب مجلس التعاون باتفاق «السلم والشراكة» بعد اقتحام الحوثي للعاصمة اليمنية كان الاستغراب هو
«صفعة سعودية لإيران». هكذا وصف البعض خروج الرئيس اليمني الشرعي - وحبذا لو نكرر الشرعي كلما جاء ذكره - عبد
لدي إيمان تام بمكانة السعودية في العالمين العربي والإسلامي، وثقلها الاقتصادي والسياسي دوليا، وأجد مشروعية
إلى الرئيس عبدربه منصور هادي " بعيداً عن صراعاتك مع خصومك ومن يؤيدك ومن يخالفك". هل فكرت في المدينة التي كانت
-
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة