مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 31 أكتوبر 2014 07:07 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
وفيات

البقاء لله

الخميس 21 مارس 2013 11:57 مساءً

ناشطو الثورة الجنوبية التحررية السلمية في العاصمة عدن يعزون زميلهم

محمد جعفر الشدادي بوفاة والدته رحمة الله عليها .

تقبل الله الفقيدة بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته

والهم اهلها وذويها الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون .

المزيد في وفيات
المكتب التنفيذي لحزب العدالة والديمقراطية يعزي رئيس الحزب محمد السقاف بوفاة والدته
(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) يتقدم المكتب التنفيذي لحزب
صبرا ال شابص
  نتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى الزميل / مروان شابص في وفاة المغفور له باذن الله تعالى والده المناضل صالح عبدالله شابص. سائلين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع
دثينه تودع ابنها الفقيدعباس الشاجري السعيدي
ودعت دثينه وقبلة أهل ألسعيدي في أبين أمس الأول ابنها الشاب المغفور له باذن الله / عباس الخضر سالم الشاجري السعيدي إلى مثواه الأخير  في مسقط رأسه قرية امصعام

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شكوك تحوم حول تورط زوج موظفة بتلفزيون عدن في واقعة مقتلها(وثائق)
نائب في البرلمان اليمني يطالب بإجراء استفتاء شعبي في الجنوب حول الوحدة اليمنية
صحيفة (البوابة نيوز) المصرية.. الحراك الجنوبي للجنة الأممية: لا بديل عن عودة جنوب اليمن
بالصور.. تفاصيل اغتيال ضابط بجهاز البحث الجنائي في حوطة لحج
مستشفى الصداقة بعدن يستعيد اسمه الحقيقي بعد سنوات طويلة من الإلغاء
مقالات الرأي
صباحاً علقت على الأستاذ سامي غالب بخصوص موضوع الجنوب وما يجري فيه .. رد على التعليق الأول بطريقته المهذبة
2 نوفمبر 2013 - 2 نوفمبر 2014 هل مرّ عام على الرحيل؟! ... ... ... في سياق رثاء نفسه التي كانت تموت بالتقسيط، قال امرؤ
عندما قابلت ابوجبريل قبل اسبوعين لفت انتباهي من اول نظرة الشال الذي يضعه على كتفيه .. تلك الغترة الخضراء التي
نتمنى ان تكون ذكرى ال30من نوفمبر هذا العام ذكرى استقلال" للقلوب" فيها تتوحد الصفوف والكلمة وادارة النضال
يشكل ارث الماضي عقبة حقيقية أمام الكثير من القوى السياسية القديمة منها والجديدة, لم تتمكن تلك القوى من تجاوزه
قبل الدخول في موضوع هذه المقالة يحيرني تساؤل لم أجد له إجابة مقنعة ويتعلق بسر ذلك التشبث بـ(الوحدة اليمنية) من
لو تلك المشاهد والمناظر تظهر في اي بلد اخر لأخرجت الجماهير غاضبة بكافة شرائحها المجتمعية تتظاهر وتشجب
(1) في مؤتمر الحوار كان  المشاركون باسم الحراك الجنوبي ،المنسحبون ومن ثم الجالسون يطالبون في كل جلسات
* مقدمة من خلال أشواك الخطر نحصل على زهور السلام / وليم شكسبير   هل ما حدث في 14 اكتوبر 2014م كان مرتباً من طرف ما
اختار (الحراك السياسي) الذي ينشط في جنوب اليمن اللحظة الحرجة التي تمر بها البلاد هذه الأيام والناتجة عن
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة