مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 21 نوفمبر 2014 10:54 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

وزير الثروة السمكية ومحافظ المهرة يتفقدان مواقع الإنزال السمكي بمديريتي الغيظة وحوف

الجمعة 26 أبريل 2013 06:02 مساءً
المهرة((عدن الغد)) سبأنت:

تفقد وزير الثروة السمكية عوض السقطري ومعه محافظ المهرة علي محمد خودم اليوم بعض المنشآت السمكية ومواقع الإنزال السمكي بمديريتي الغيظة وحوف بالمحافظة.


وزار السقطري وخودم الجمعيات السمكية في مناطق يروب والفيدمي بمديرية الغيظة وجمعية الفتك، ودمقوت، وجاذب بمديرية حوف بالمحافظة، واستمعا من رؤوسا الجمعيات السمكية إلى شرح حول نشاط تلك الجمعيات والصعوبات التي تواجه عملها, وكذا احتياجات الصيادين من الخدمات والمشاريع التي تتطلبها مواقع الإنزال السمكي بالمديريات.


وافتتح وزير الثروة السمكية ومحافظ المهرة، محطة وقود في منطقة الفتك تخدم 250صياد بتكلفة ستة ملايين ريال.


واطلع الوزير السقطري والمحافظ خودم على الدراسة الخاصة بمشروع التنمية الريفية المعدة لإنشاء كاسر أمواج في منطقة دمقوت والذي يقدم خدماته لست مناطق ساحلية بمديرية حوف وسينفذ المشروع بتكلفة اجمالية قدرها اثنين مليون دولار امريكي.


وتفقدا سير العمل في مشروع حماية مدينة جاذب بمديرية حوف من أمواج البحر بطول 500 متر وعرض 17 متر وارتفاع مترين بتكلفة اجمالية 200مليون ريال, وبتمويل من مشروع الاشغال العامة.


كما اطلع وزير الثروة السمكية ومحافظ المهرة على آلية تركيب المولد الكهربائي البالغة قوته التشغيلية واحد ميجا وات والممول من صندوق إعادة الاعمار لمحافظتي حضرموت والمهرة بتكلفة إجمالية قدرها مليون دولار إضافة الى الشبكة الداخلية مع تركيب القواطع بطول 7 كيلو متر بمدينة حوف وبتكلفة 6 ملايين ريال تمويل المجلس المحلي.


وحث الوزير السقطري والمحافظ خودم رؤوسا الجمعيات السمكية والصيادين بالالتزام بقواعد وأنظمة الصيد الذي حدده قانون الصيد رقم 2 لسنة 2006م، وشددا على رؤوسا الجمعيات السمكية ومنتسبيها دفع رسوم الدولة من مبيعات الصيد التقليدي وتوريد موارد الدولة من مبيعات الصيد الذي حدده القانون بواقع 3 بالمائة.


رافق وزير الثروة السمكية رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية بالمهرة شملان سعيد شملان ووكيل المحافظة لشؤون المديريات الساحلية محمد صداعي علي ووكيل وزارة الثروة السمكية لشؤون الصيد التقليدي القبطان بحري عبدالله هادي عمر ومدير عام مشروع الاسماك الخامس الدكتور عمر صبيح.

المزيد في أخبار المحافظات
إعلامية ساحة الاعتصام بالمكلا تنفي صحة الأنباء عن بدء التصعيد الثوري وتعطيل الدراسة.
أصدرت اللجنة الإعلامية بساحة الاعتصام الجنوبي المفتوح بمدينة المكلا، بلاغاً صحفياً، نفت فيه صحة الأنباء المُتداولة في الشارع وبعض مواقع التواصل الاجتماعية
ثانوية العلاء الاهلية للبنات اول صرح تعليمي ثانوي بمدينة سيئون في الاستثمار البشري لتعليم الفتاة
تشهد مدن وقرى وادي حضرموت صحوة تعليمية وخاصة تعليم الفتاة الذي لم يقتصر مثل السنين الماضية الاكتفاء على القراءة والكتابة وهو ارقى تعليم للفتاة من خلال نظرة المجتمع
انعقاد الاجتماع التأسيسي لمجلس حكماء منطقة العقاد وضواحيها بلقاء جماهيري حاشد بمديرية القطن وادي حضرموت
 شهدت منطقة العقاد بمديرية القطن وادي حضرموت عصر اليوم الجمعة الثامن والعشرين من محرم 1436هـ الموافق للحادي والعشرين من نوفمبر الجاري انعقاد الاجتماع التأسيسي

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إقبال واسع النطاق لشراء عملات الجنوب في الخليج
تحديث في "واتس آب" يكشف سر سيدة سعودية ويؤدي لطلاقها
الشيخ بامعلم : يكشف عن خطط أمنية وعسكرية وتنظيمية ينوي القيام بها الحراك الجنوبي مابعد يوم 30 نوفمبر
قيادات جنوبية تزورمنطقة غيل بن يمين وتلتقي قيادة حلف قبائل حضرموت
رسالة شكر جنوبية لشخصيات عربية واجنبية
مقالات الرأي
يوم أسميت فعالية 21مايو2014 "مليونية الوداع"، انسعر عليَّ في الفضاء الافتراضي كثير من الأصوات التي عاد بعضها في
  بقلم / حسن العجيلي لقد جاملنا الواقع الأليم كثيرا وقلبنا وجه الحقيقة وقتا طويلا ولازلنا نكابر ونصر على
إنّ ما يجري اليوم على أرض الجنوب هي ثورة الحرّيّة والكرامة ثورة الهوية والتاريخ، ليست ثورة طموحاً سياسيّاً
لقد قدمت حضرموت لوحة فنية أبهرت بها العالم والإقليم تمثل في روحها وفي عمق ثقافتها وطريقة نهجها التسامحي
بعد غد يصادف مرور 20 عاما على تمردي على نظام صدام حسين وانتقالي «العلني» إلى صفوف المعارضة، وقد استغرقت
على قيادة حزب المؤتمر بدون الحاجة لما يسمى  بالزعيم وفي  ظل هذا التردد الذي تعيشه قيادات مؤتمرية ،وخاصة
كان الشعب الجنوبي يراهن على ثقافة التسامح والتصالح في رأب الصدع في صفوفه ، والعودة إلى ثقافة المواطنة في إطار
  إلى وقت قريب، كان لدى اليمنيين أمل بأن تكون سلطة رئيس بلادهم، عبد ربه منصور هادي، قادرة على انتشالهم من
على القادة الجنوبيين تحديد موقفهم قبل الثلاثين من نوفمبر (والشعب ذا من فين انتبش؟) هذه الجملة سمعناها بصوت
قراءة المشهد اليوم في صنعاء وسلسلة أحداث الثلاث السنوات الأخيرة منذ فبراير ٢٠١١ وحتى اللحظة، لاتحتاج إلى
-
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة