مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 أكتوبر 2014 12:55 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

طرق بسيطة لتعلم الخطابة فى كتاب "فن الإلقاء الرائع"

غلاف الكتاب
الأربعاء 31 يوليو 2013 09:13 صباحاً
((عدن الغد)) اليوم السابع

التوتر، وعدم الثقة فى النفس، والتلعثم فى الكلام، مشكلة يعانى منها الكثيرون، خاصة إذا كان مطلوبا منهم إلقاء خطبة أو محاضرة، على عدد من الجمهور، لذا فإن كتاب "فن الإلقاء الرائع" للدكتور طارق سويدان، يقدم عدة نصائح مفيدة لطرق إعداد الخطاب الجيد، وكيفية إلقائه بثقة، وقدرة على جذب انتباه الحاضرين، فهو كتاب مهم للغاية لأساتذة المدارس والجامعات والمحاضرين، وغيرهم ممن لا يتضمن عملهم الإلقاء، لأنه يساعد على تطوير مهارة الحديث مع الآخرين.

 

الكتاب مكون من ستة فصول هم "تعريف الخطابة ومفهومها ومواصفات الخطيب المتميز، التخطيط، الإعداد، التسلسل، أثناء الإلقاء.. الأسلوب والحركة، والفصل الأخير بعنوان تقييم الأداء.. مشاكل وأخطاء شائعة".

 

غطى الكتاب جميع الجوانب التى يحتاج أن يعرفها كل من يدخل الإلقاء فى حياته بشكل أو آخر، بحيث يشرح الكتاب أولاً مفهوم الخطابة، وأهدافها، ووضع الكاتب عددًا من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الخطيب، حتى يسيطر على انتباه المستمعين له، ووضح أهمية تعلم الإلقاء، وكيفية دخوله فى حياة أغلبنا.

 

كما تطرق الكتاب إلى قواعد إعداد وتنظيم المكان، وكيفية ترتيب الحضور، بحيث يكون استيعابهم أفضل، وتوضح عدد من الطرق لترتيبهم مع ذكر مزايا وعيوب كل طريقة، وتحدث عن ظهور الماحضر نفسه، وكيف يختار المظهر المناسب حسب الجمهور.

 

كما يتناول الكتاب كيفية التحضير لما سيقوله المحاضر، وكيفية عرضه، وتحدث كذلك عن وسائل الإيضاح، وأهميتها وقواعد استخدام الصور فى الوسائل، حيث وضع الكاتب خبرته فى هذا المجال، فنجد أن الباب الخامس يتحدث فيه عن جزئية الإلقاء من الأسلوب الشخصى، والتحكم بالصوت وحركات الجسد ومعانيها، انتقالا إلى كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة بذكاء، وأنواع الحضور، وكيفية التأقلم مع الحضور من أصحاب الأسئلة الاستفزازية، وكثيرى الأسئلة، والمقاطعين إلى غيرهم من الأنواع والأصناف المزعجة إلى حد ما، إضافة إلى أسلوب التعامل مع الجمهور النسائى، كما تناول الكتاب كذلك كيفية تقييم كل محاضر لأدائه الشخصى، وكيفية تطويره والمشاكل التى تحدث عادة أثناء الإلقاء والطريقة الأمثل للتصرف عند مواجهة هذه المشاكل.

المزيد في أدب وثقافة
مؤتمر الفكر العربي في المغرب سيبحث اشكالية التكامل العربي
قال مسؤولون ومنظمون يوم الخميس إن الدورة الثالثة عشرة لمؤتمر الفكر العربي التي ستعقد بالمغرب اوائل ديسمبر كانون الأول المقبل تستمد موضوعها من "الواقع الذي تمر به
حلمٌ مؤجلٌ .. (قصة قصيرة)
وقبيل غروب الشمس .. ووسطِ الزحام , لمح عن بُعدِ خطواتٍ منهُ وجهاً مألوفاً لديه , وحدَّثَ نفسهُ هل هذه هي فعلاً ؟ .. نعم هي , وبعد غياب كل هذه السنين أخيراً وجدتها وكنت
اليمن.. المسرح يستعيد بريقه في عدن
  عرفت مدينة عدن جنوب اليمن، المسرح منذ مطلع القرن الماضي، كأول دولة تشهد هذا الفن في الجزيرة العربية، حيث قدمت في العام 1905م فرقة من دولة الهند كانت في طريقها إلى
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اللجنة الامنية في عدن تطلق اول تحذير للمعتصمين الجنوبيين في ساحة العروض ((نص البيان))
حدث قبل قليل: العثور على جثة فتاة في العشرينات من عمرها مقتولة بيافع
اللواء الصبيحي .. هل سيتحول إلى سيسي اليمن أم إلى جنوبي أم إلى زعيم شافعي؟
هام : وفد اممي رفيع المستوى في طريقه لعدن لتقييم اﻻوضاع السياسية في الجنوب
مصدر امني : جثة الفتاة التي عثر عليها بيافع ربما تكون للاجئة سورية
مقالات الرأي
    لا يتوقف التاريخ من تعليمنا دروس بتكرار عجيب والعجب العجاب ان الكثير من بني ادم لا يتعظ من تلك الدروس
أدعي أني أعرف الكثير عن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، خلال السنين الطويلة الماضية، ما يكفي لفهمه،
  لم نتفاجأ كثيراً عندما سمعنا الدعوة السابقة للسيد/ عبدالملك الحوثي للقيادات الجنوبية في الخارج بالعودة
  كي نكون منصفين مع شعبنا في الجنوب العربي، علينا أن نكون أولا شفافين مع ذاتنا في أن نقول الحقيقة، ولانخاف
لقد سبق للسيد الحوثي خطابين سابقين شمل قضيتنا الجنوبية فقط وكنا نقرأ خطابيه الماضيين وسبق أن قلنا المقبل من
في حديثه مع قناة العربية مساء الخميس تحدث مستشار الرئيس الجنوبي علي سالم البيض ومدير مكتبه في بيروت المحامي
حين حصلت الوحدة بين شطري اليمن في مايو/أيار عام 1990، كان يصح القول إن اليمن استثناء عربي، لأن دولتين توحدتا،
  قبل يومين قال المهندس حيدر ابوبكر العطاس لقناة العربية بانه يريد احراء استفتاء جنوبي من جانب واحد ويقدم
  (1) كأننا لا نفيق إلا على لحظة الرحيل، فنحشد كل إحاسيسنا خلف الجنازة، كلما غادرنا علَم من أعلامنا المعاصرة
  يبدو أنه كُتب على الصحافيين اليمنيين أن يكونوا دوماً أوّل ضحايا أيّ تغيير سياسي جديد في بلادهم. ها هي
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة