مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 سبتمبر 2014 05:08 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

طرق بسيطة لتعلم الخطابة فى كتاب "فن الإلقاء الرائع"

غلاف الكتاب
الأربعاء 31 يوليو 2013 09:13 صباحاً
((عدن الغد)) اليوم السابع

التوتر، وعدم الثقة فى النفس، والتلعثم فى الكلام، مشكلة يعانى منها الكثيرون، خاصة إذا كان مطلوبا منهم إلقاء خطبة أو محاضرة، على عدد من الجمهور، لذا فإن كتاب "فن الإلقاء الرائع" للدكتور طارق سويدان، يقدم عدة نصائح مفيدة لطرق إعداد الخطاب الجيد، وكيفية إلقائه بثقة، وقدرة على جذب انتباه الحاضرين، فهو كتاب مهم للغاية لأساتذة المدارس والجامعات والمحاضرين، وغيرهم ممن لا يتضمن عملهم الإلقاء، لأنه يساعد على تطوير مهارة الحديث مع الآخرين.

 

الكتاب مكون من ستة فصول هم "تعريف الخطابة ومفهومها ومواصفات الخطيب المتميز، التخطيط، الإعداد، التسلسل، أثناء الإلقاء.. الأسلوب والحركة، والفصل الأخير بعنوان تقييم الأداء.. مشاكل وأخطاء شائعة".

 

غطى الكتاب جميع الجوانب التى يحتاج أن يعرفها كل من يدخل الإلقاء فى حياته بشكل أو آخر، بحيث يشرح الكتاب أولاً مفهوم الخطابة، وأهدافها، ووضع الكاتب عددًا من الصفات التى يجب أن يتحلى بها الخطيب، حتى يسيطر على انتباه المستمعين له، ووضح أهمية تعلم الإلقاء، وكيفية دخوله فى حياة أغلبنا.

 

كما تطرق الكتاب إلى قواعد إعداد وتنظيم المكان، وكيفية ترتيب الحضور، بحيث يكون استيعابهم أفضل، وتوضح عدد من الطرق لترتيبهم مع ذكر مزايا وعيوب كل طريقة، وتحدث عن ظهور الماحضر نفسه، وكيف يختار المظهر المناسب حسب الجمهور.

 

كما يتناول الكتاب كيفية التحضير لما سيقوله المحاضر، وكيفية عرضه، وتحدث كذلك عن وسائل الإيضاح، وأهميتها وقواعد استخدام الصور فى الوسائل، حيث وضع الكاتب خبرته فى هذا المجال، فنجد أن الباب الخامس يتحدث فيه عن جزئية الإلقاء من الأسلوب الشخصى، والتحكم بالصوت وحركات الجسد ومعانيها، انتقالا إلى كيفية التعامل مع الأسئلة الصعبة بذكاء، وأنواع الحضور، وكيفية التأقلم مع الحضور من أصحاب الأسئلة الاستفزازية، وكثيرى الأسئلة، والمقاطعين إلى غيرهم من الأنواع والأصناف المزعجة إلى حد ما، إضافة إلى أسلوب التعامل مع الجمهور النسائى، كما تناول الكتاب كذلك كيفية تقييم كل محاضر لأدائه الشخصى، وكيفية تطويره والمشاكل التى تحدث عادة أثناء الإلقاء والطريقة الأمثل للتصرف عند مواجهة هذه المشاكل.

المزيد في أدب وثقافة
قصيدة : لما تبكين يا صنعاء
لما تبكين يا صنعـــاء  """""""""" لماذا النوح والحزﻥُ لماذا تصرخي ويــلا  """""""""" لماذا تلطمي الوجن أليست حكمة المولى  """""""""" أليست هكذا السنن الم تهني عدن
في «حفر» العقل العربي لغة وفكراً
كتب: موريس أبوناضر من يتابع كتابات محمد عابد الجابري، يجد أن المفكّر المغربي قد تجوّل من أجل صياغة مشروعه «نقد العقل العربي» بين فروع العلم وضروب المعرفة في
نقد ادبي : ابنه سوسلوف
في البداية رأيت منشوراً له على الفيس بوك بـ إنجاز مشروع روايته " إبنه سوسلوف" وضعت لايك لإمتنانى بنجاح هذا الصديق في إتمام نشر عمله الأدبى ولا أعلم شيئاً يُذكر عن هذا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول صور للفرقة الاولى مدرع بعد استيلاء جماعة الحوثي عليها
هل شاهدت مكتب (علي محسن الأحمر) بعد استيلاء الحوثيين عليه؟
حدث قبل قليل: وصول طائرات امريكية إلى قاعدة العند العسكرية
حدث قبل قليل : الحوثيون يقتحمون منزلي حميد الاحمر وعلي محسن في صنعاء استعداد لتفجيرهم بعد دقائق
حدث قبل قليل : انفجار عنيف يهز مقر حزب الإصلاح بكريتر
مقالات الرأي
نجحت قوات “انصار الله” الحوثية في الاستيلاء على جميع مؤسسات الدولة في العاصمة اليمنية صنعاء، ابتداء من
 لا تنجح ثورة أو دولة بفكر منتهي الصلاحية ,"رحمَّ الله أخي نزار ظلمه الناس , ظنوا فيه ماليس فيه ؛ أسموه شاعر
سألتُ الرئيس عبد ربه منصور هادي عما تريده صنعاء من طهران فأجاب: «للأسف ما زال التدخل الإيراني قائماً، سواء
من أول قراءة للوثيقة الموقعة أخيراً (السبت) من القوى السياسية بما فيهم أنصار الله والرئيس وبن عمر , صُدمت
تراوح اتفاقية وقف إطلاق النار في صنعاء بين تمريرها وتدخل المسلحين لإجهاضها، فيما يواصل الصنعائيون النزوح من
غادر دنيانا الفانية قبل أيام الهامة الجنوبية الأستاذ عبدالله عبدالمجيد الأصنج في منفاه بعيدا عن وطنه ومسقط
أيها الإصلاحيون: في هذه اللحظة الفارقة من تاريخ اليمن أدعوكم للتجمل بالصبر والحلم والتزام منازلكم، وعدم
المنتصر هو من يكتب التاريخ, ويمكن القول  ايضاً هو من يملئ شروطه ويفرضها على الواقع, هذا ما فرضته فعلاً جماعة
عباره دأب مدرس الحساب على ترديدها بحق الزميل الأكثر مشاغبة في الفصل، غالباً ما كان الزميل يصحبها
•• لن نتوقف عن الحديث عن تدهور الأوضاع في اليمن..•• ولن نكف عن توجيه المزيد من اللوم للمجتمع الدولي
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة