مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 يوليو 2014 03:51 مساءً

اليمن .. هل انطلقت المصالحة الوطنية من صلاة العيد
آثار اليمن.. آلاف السنين رهينة مهربين يعاونهم رسميون
إعلامي جنوبي  :صنعاء اختلفت وتقاتلت وتناحرت و اليوم على وشك ان تعود مياهها إلى مجاريها والقيادات الجنوبية لاتزال تنظر لشعبها على انه (دمى)
واشنطن تبدى قلقها لتزايد الأعمال المعادية للمسلمين واليهود فى فرنسا
صحيفة عربية : ترتيب هادي للقاء بين محسن وصالح سيقلل من شعبيته التي تنامت في (الجنوب)
مكتب (اللواء الأحمر) يعلق على رفض صالح مصافحة محسن
جلال الشرقاوى: نظام مبارك كره المسرح فحاول هدمه
مجتمع مدني

تدشين حملة توعوية للرسم على الجدران

مشاركون في حملة الرسم على الجدران في ذمار
الجمعة 20 سبتمبر 2013 11:43 مساءً
ذمار ((عدن الغد)) خاص:
دشنت منظمة الفرص المتساوية (أكوال أكسس) بالتنسيق مع مشروع وصل حملة الرسم على الجدران شارك فية عدد من اليافعين و اليافعات بمحافظة ذمار .
 
و قد نفذ المشاركين حملة الرسم على جدران سور مكتب الضرائب بالشارع العام بمدينة ذمار ،عبرت  كل رسمة عن قضية و عن رأي تعبر عن هم من هموم الأطفال اليافعين التي يعانون منها ويسعوا للتعبير عنها في مثل الأنشطة لأيصالها للمعنيين و المنظمات المحلية و الدولية و العالم .
 
و أكد منسق منظمة  (أكوال أكسس ) بمحافظة ذمار في تصريح صحفي أن هذا النشاط هو الاول من نوعة في المحافظة ، و هو عبارة عن نشاط توعوي ثقافي و حقوقي يتيح الفرصة لليافعين و اليافعات طرح أراءؤهم و مشاكلهم و التعبير عن حقوقهم من خلال هذه المنابر لأيصالها للرأي العام و كلهم أمل أن تتحقق طموحاتهم في المستقبل.
 
و ناقشت الرسوم التي نفذها المشاركين قضايا كثيرة تهم الأطفال ، منها قضية تجنيد الأطفال ، و العنف في المدارس ،كما نفذ  المعاقين سومات معبرة عنهم و تدعوا للأهتمام بشريحة المعاقين و الاهتمام بهم .
 

رافق الحملة عدد من الفقرات الفنية و الأبداعية ،قدم خلالها أحد اليافعين قصيدة شعرية أضافة الى أناشيد و طنية باللغتين العربية و الأنجليزية و أناشيد معبرة عن أمل الأطفال في مستقبل أفضل يلبي للطفولة حقوقها و طموحاتها.

*من محمد الواشعي 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك