مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 أبريل 2015 03:19 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

تفاصيل : قتيل وجريح في هجوم استهدف مقرا لجهاز الأمن القومي بعدن

يقع مقر الامن القومي وسط مدينة خورمكسر بمنطقة الشابات خلف ساحة العروض
الأربعاء 30 أكتوبر 2013 10:32 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

لقي جندي من جهاز الأمن المركزي اليمني مصرعه وأصيب أخر في هجوم نفذه مسلحون يستقلون سيارة نوع كراسيدا قديمة واستهدف مقرا لجهاز الأمن القومي اليمني وسط خور مكسر .

 

وقال مصدر امني لـ"عدن الغد" ان مسلحين يستقلون سيارة نوع كراسيدا هاجموا المقر الواقع بالقرب من مركز شرطة خور مكسر حيث ترجل عدد من المسلحين والقوا بقنبلتين على بوابة المقر الامني موضحا ان احدى القنبلتين انفجرت فيما لم تنفجر الأخرى.

 

وبحسب المصدر فقد أطلق المهاجمون النار على حراسة المقر الامني وتسبب إطلاق النار بإصابة اثنين من الجنود احدهما يدعى يحيى شرف الدين محمد فيما أصيب جندي أخر ويدعى "عارف القديمي" إلا ان شرف توفي لاحقا متأثر بجراحه.

 

وقال المصدر ان المهاجمين لاذوا بالفرار لاحقا .

المزيد في أخبار عدن
القوات الموالية للحوثيين ترتكب مجزرة مروعة بحق مدنيين بخور مكسر وجنودها يتقهقرون أمام ضربات المقاومة
قالت مصادر طبية بمستشفى الجمهورية التعليمي بخور مكسر ان القوات الموالية للحوثيين ارتبكت يوم الأحد مجزرة مروعة بحق عشرات المدنيين الذين سقطوا مابين شهيد وجريح
هدوء حذر بكريتر بعد يوم من ارتكاب مجزرة مروعة من قبل مليشيات صالح والحوثي
شهد صباح مدينة كريتر هدوء حذر بعد يوم من ارتكاب مليشيات صالح والحوثي مجزرة يندى لها جبين الإنسانية بحق المدنيين .   وقال عدد من المواطنين لـ عدن الغد :ارتكبت يوم
كاميرا (عدن الغد) تزور جرحى ومصابي المقاومة الجنوبية والاهالي بمستشفى النقيب والوالي بعدن (مصور)
طافت كاميرا صحيفة (عدن الغد) منذ صباح السبت جل الغرف التي يتواجد في رجال المقاومة الجنوبية بعدن في مشفى النقيب والوالي والذين يرقدون هناك وفي مستشفيات أخرى من عدن لم
تعليقات القراء
74333
[1] الخبر ناقص ياعدن الغد لابد من تفاصيل أكثر .
الأربعاء 30 أكتوبر 2013
أبو عادل | الجنوب الحر
تقع المسئولية على عاتق وزارة الداخلية التي أضحت بلا مسئولية ونحن نسمع كل يوم أحداث مختلفة .. فـ تبآ للأجهزة الأمنية التي لا تؤدي عملها بالشكل المطلوب وتركت الحبل عالقارب لكل الأشخاص تعبث أينما شاءت في ظل وضع متردي وصل الى الحضيض جراء العصابات الأجرامية المتنفذة التي تحرك فئات ضآله للعبث كيفما شاءت لبث البلبه وزعزعة الأمن وإغلاق السكينه دون حسيب أو رقيب .. وكل ذلك من بعد مايسمى الوحدة المشئومة .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر : مقتل مسئولين جنوبيين كانوا يقاتلون إلى جانب قوات صالح والحوثيين بغارة جوية غرب عدن
الطيران السعودي يطوي صفحة المنزل الأكثر إثارة للجدل في عدن لعقود
حدث قبل قليل :طائرات التحالف تستهدف قناصة للحوثيين تتمركز بمنزل الرئيس البيض بكريتر
استشهاد مواطن بتعز جراء دهس دبابة تابعة للحوثيين باص مع سائقه
يحدث الآن : المقاومة الجنوبية تتقدم بخور مكسر وتسيطر على مواقع عدة للقوات الموالية للحوثيين (ملف مصور)
مقالات الرأي
  تمر المملكة العربية السعودية بمرحلة دقيقة في حملتها الجوية ضد الحوثيين في اليمن، لا شك أن بعض الإنجازات
  د عيدروس نصر ناصر لست هنا بصدد استعراض الأعمال البطولية الخارقة التي أبداهاه المقاومون الجنوبيون لجحافل
ظهرت علينا بعض الأصوات النشاز، ممن لا تستحق أن تُذكر، تعيب على أبطال الجنوب تسمية مقاومتهم بالمقاومة
لقد احدث المخلوع خلال العشرين عاما، التي حكمها شرخا عميقا في نفس كل ابناء الجنوب دون استثناء الا تلك الحالات
كتبت منشورا في وقت سابق عنونته "اكثر السرقات ايلاما وظلما" تحدثت فيه عن سرقة انتصارات الثورات والمقاومات وقلت
قتل جماعي تدمير تنكيل تعذيب تشريد مأساة كارثة سمها كما شئت هذه مانشيتات عريضة تحتل راس ووسط وأسفل صفحة
طل علينا السيد حسن نصر الله , عبر خطبه تلفزيونية رنانة مخزيه وبدون منطق , تحمل الكثير من النفاق والكذب وعدم
لا يستطيع أحد اليوم من ابناء الجنوب افراد كانوا او قيادات سياسية داخل الجنوب كانوا او خارجها لا يستطيع أحد
«إن المتمردين الحوثيين ليسوا أكثر من دمى في أيدي الحكومة الإيرانية، التي لا تعبأ بمصير الشعب اليمني، فما
في العام 2006م واثناء حرب مليشيات حسن نصر الفقيه  مع اسرائيل كنت قد كتبت- حينها -  مقالا عن تلك الحرب  وأن
-
اتبعنا على فيسبوك