مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 31 أكتوبر 2014 06:33 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

تفاصيل : قتيل وجريح في هجوم استهدف مقرا لجهاز الأمن القومي بعدن

يقع مقر الامن القومي وسط مدينة خورمكسر بمنطقة الشابات خلف ساحة العروض
الأربعاء 30 أكتوبر 2013 10:32 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

لقي جندي من جهاز الأمن المركزي اليمني مصرعه وأصيب أخر في هجوم نفذه مسلحون يستقلون سيارة نوع كراسيدا قديمة واستهدف مقرا لجهاز الأمن القومي اليمني وسط خور مكسر .

 

وقال مصدر امني لـ"عدن الغد" ان مسلحين يستقلون سيارة نوع كراسيدا هاجموا المقر الواقع بالقرب من مركز شرطة خور مكسر حيث ترجل عدد من المسلحين والقوا بقنبلتين على بوابة المقر الامني موضحا ان احدى القنبلتين انفجرت فيما لم تنفجر الأخرى.

 

وبحسب المصدر فقد أطلق المهاجمون النار على حراسة المقر الامني وتسبب إطلاق النار بإصابة اثنين من الجنود احدهما يدعى يحيى شرف الدين محمد فيما أصيب جندي أخر ويدعى "عارف القديمي" إلا ان شرف توفي لاحقا متأثر بجراحه.

 

وقال المصدر ان المهاجمين لاذوا بالفرار لاحقا .

المزيد في أخبار عدن
مزاعم : صحفي من عدن يقول أن سيارته تتعرض للسطو للمره الثالثة
تعرضت سيارة الكاتب الصحفي ورئيس اللجنة الإعلامية بكلية الحقوق بعدن بمديرية التواهي الخميس بتاريخ 30/اكتوبر/2014 لكسر ونزع مرآة بوابة يمين السيارة بالعنف والقوة أمام
جامعة عدن تعلن عن توزيع جوائز البحث العلمي نهاية نوفمبر المقبل
أعلنت جامعة عدن أنها ستوزع نهاية نوفمبر المقبل جوائز البحث العلمي في دورتها التاسعة للفائزين بالبحوث والدراسات العلمية بالشراكة مع مؤسسة العون للتنمية.وأوضح رئيس
أمين عام المجلس المحلي يوجه بصرف مالي لكل من أسرة الباخشي وباكدادة
وجه الأمين عام المجلس المحلي والقائم بأعمال محافظ محافظة عدن الأستاذعبدالكريم صالح  شائف الخميس في صرف مبلغ مالي الى كل من الأخوةالاستاذ عبدالله باكداة وأسرة
تعليقات القراء
74333
[1] الخبر ناقص ياعدن الغد لابد من تفاصيل أكثر .
الأربعاء 30 أكتوبر 2013
أبو عادل | الجنوب الحر
تقع المسئولية على عاتق وزارة الداخلية التي أضحت بلا مسئولية ونحن نسمع كل يوم أحداث مختلفة .. فـ تبآ للأجهزة الأمنية التي لا تؤدي عملها بالشكل المطلوب وتركت الحبل عالقارب لكل الأشخاص تعبث أينما شاءت في ظل وضع متردي وصل الى الحضيض جراء العصابات الأجرامية المتنفذة التي تحرك فئات ضآله للعبث كيفما شاءت لبث البلبه وزعزعة الأمن وإغلاق السكينه دون حسيب أو رقيب .. وكل ذلك من بعد مايسمى الوحدة المشئومة .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شكوك تحوم حول تورط زوج موظفة بتلفزيون عدن في واقعة مقتلها(وثائق)
نائب في البرلمان اليمني يطالب بإجراء استفتاء شعبي في الجنوب حول الوحدة اليمنية
صحيفة (البوابة نيوز) المصرية.. الحراك الجنوبي للجنة الأممية: لا بديل عن عودة جنوب اليمن
بالصور.. تفاصيل اغتيال ضابط بجهاز البحث الجنائي في حوطة لحج
ردا على كتاب يمنيين اتهموا الرئيس هادي بالخيانة.. توكل كرمان: (المخلوع) وادواته هم سبب دمار اليمن ولا أحد غيره
مقالات الرأي
صباحاً علقت على الأستاذ سامي غالب بخصوص موضوع الجنوب وما يجري فيه .. رد على التعليق الأول بطريقته المهذبة
2 نوفمبر 2013 - 2 نوفمبر 2014 هل مرّ عام على الرحيل؟! ... ... ... في سياق رثاء نفسه التي كانت تموت بالتقسيط، قال امرؤ
عندما قابلت ابوجبريل قبل اسبوعين لفت انتباهي من اول نظرة الشال الذي يضعه على كتفيه .. تلك الغترة الخضراء التي
نتمنى ان تكون ذكرى ال30من نوفمبر هذا العام ذكرى استقلال" للقلوب" فيها تتوحد الصفوف والكلمة وادارة النضال
يشكل ارث الماضي عقبة حقيقية أمام الكثير من القوى السياسية القديمة منها والجديدة, لم تتمكن تلك القوى من تجاوزه
قبل الدخول في موضوع هذه المقالة يحيرني تساؤل لم أجد له إجابة مقنعة ويتعلق بسر ذلك التشبث بـ(الوحدة اليمنية) من
لو تلك المشاهد والمناظر تظهر في اي بلد اخر لأخرجت الجماهير غاضبة بكافة شرائحها المجتمعية تتظاهر وتشجب
(1) في مؤتمر الحوار كان  المشاركون باسم الحراك الجنوبي ،المنسحبون ومن ثم الجالسون يطالبون في كل جلسات
* مقدمة من خلال أشواك الخطر نحصل على زهور السلام / وليم شكسبير   هل ما حدث في 14 اكتوبر 2014م كان مرتباً من طرف ما
اختار (الحراك السياسي) الذي ينشط في جنوب اليمن اللحظة الحرجة التي تمر بها البلاد هذه الأيام والناتجة عن
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة