مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 أكتوبر 2014 02:01 صباحاً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
فن

محمد عساف يشعل مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانيه الوطنية

محمد عساف نجم (آراب أيدول 2) في مسرح جامعة جورج واشنطن
الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 12:07 مساءً
(عدن الغد )متابعات:

أشعل محمد عساف نجم "آراب أيدول 2" مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانٍ وطنية في واحدة من أمسيات جولاته في الولايات المتحدة. يأتي ذلك ضمن فعاليات الاحتفاء بالثقافة العربية في الولايات المتحدة، وقد شارك في الفعاليات أيضا كل من فرح يوسف وزياد الخوري.

وحاول حراس الأمن وقف المعجبين الذين تسلقوا المسرح للوصول لعساف والتقاط الصور معه والسلام عليه، حيث أكسب النجم الفلسطيني وصوله إلى عاصمة سياسية بامتياز شعبية أكبر، فأشعل مسرح "لسنتر" في جامعة جورج واشنطن بموسيقى وأغاني وطنية فلسطينية تعبر عن الحنين لوطن ضائع.

وقال محمد عساف، الذي يشارك في جولة في الولايات المتحدة لأول مرة "للعربية"، إنه يدرك تماماً الدعم الذي حصل عليه خلال مشاركته في مسابقة آرب أيدول 2 من العرب والفلسطينيين، خصوصاً المقيمين في بلاد الاغتراب.

وقال: "لمست ذلك من أول يوم.. حتى إن الجالية الفلسطينية في تشيلي في أميركا الجنوبية دعمتني بشكل كبير من خلال التصويت، وعندما ألتقي بالناس أشعر أنهم يعرفونني منذ زمن".

فيما قالت إحدى الحاضرات "نحن الفلسطينيين في أميركا نحتاج من يذكرنا بوطننا وأن نفرح، وعساف أسعدنا وعلمنا نحن وشبابنا أن من لديه أمل يستطيع الوصول لما يريده".

وتمتزج في واشنطن السياسية بالفن، ومحمد عساف أصبح رمزا قويا في زمن لا يوجد فيه سبب لاحتفالات عربية، فهو بمثابة سفير يغير من صورة نمطية انطبعت عن العرب في الغرب، وباتت أغانيه توحد حتى الجالية العربية الموجودة في الولايات المتحدة والتي في العادة تختلف في آرائها السياسية، ولكن على الأقل في حفل ثقافي كهذا لم يترك محبوب العرب مكانا للنقاش والجدال.

المزيد في فن
سلاف بطلة "ظروف غامضة" وبقية النجوم ضيوف!
يستعد المخرج المثنى الصبح للبدء بتصوير مسلسله الاجتماعي "ظروف غامضة" للكاتب فادي قوشقجي الذي قال عن العمل إنه عمل اجتماعي يتحدث عن عالم الجرائم وخصوصاً التي تحصل في
لقب "السيدة الفخرية" يفتح النار على أنجلينا
لا شك أن للنجاح أعداء، وهو ما بدا واضحا من الهجوم الحاد الذي شنته المغنية الأميركية ميليسا إيثريدج على أنجلينا جولي واصفة إياها بالمفتقرة للشجاعة، بعد أن منحتها
مغني الروك بونو يكشف السر وراء ارتدائه نظاره شمسية
كشف بونو (54 عاما)مغني فريق الروك (يو.تو ‭‭‭U2‬‬‬) الأيرلندي عن لغز ارتدائه النظاره الشمسية التي اشتهر بها قائلا إنه مصاب بالمياه الزرقاء على العين (جلوكوما). وقال

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود: اطلاق نار من اسلحة متوسطة بداخل معسكر بدر بخور مكسر
الإعلان رسميا عن توحد اثنين من اكبر فصائل الحراك الجنوبي
مسئول حكومي بارز بعدن ينضم إلى قائمة المؤيدين لدعوات استقلال الجنوب
قيادي جنوبي موال للحوثيين يصف مخيمات الاعتصام بخور مكسر (بالمشبوهة)
العطاس في لقاء تلفزيوني على قناة العربية الحدث ليل الاثنين
مقالات الرأي
إن وحدة القيادة السياسية الجنوبية المؤهلة والكفوءة  والمنسجمة ، القائمة على المبادئ والأهداف الثورية ، هو
في بلاد المجد والعز والحضارة موكب التحرير أطلقنا قطاره وأعلن الشعب الأبي قرب انتصاره واعتلت راياتنا في كل
تكمن أهمية أى مجرى مائى فى العالم فى كونه محلا تتنافس من أجله القوى الكبرى وتتصارع من أجل المساس بمصالح
بعد أن أطلعت على البيان الصادر من خمسة وعشرين فصيل من الحراك الجنوبي والمتضمن توحدهم تحت مجلس سياسي موحد،
  يا جماعة، لا أدري لماذا، لدي رغبة عنيفة أعمل مقابلة صحفية مع "أبو علي الحاكم" (قائد مليشاوي للحوثيين، لم
(1)    "من الديس الشرقية إلى الكويت" تلك هي الجملة النمطية الأولى بعد البسملة في مراسلات أسبوعية، تحمل
تمر السنون والأيام في اليمن ونحن في صراعات متعددة الأشكال والمصادر والمرجعيات ، وغالبية صراعاتنا اذا لم تكن
تظل خيارات الحل للقضية  الجنوبية  بين أوساط النخب السياسية الجنوبية محل تجاذبات لأطراف مكونات الحراك
من الواضح أننا نمر في لحظات هامة وحساسة في مسيرة استقلال الجنوب، وأحدث أبرز معلمين في هذه المسيرة هما مليونية
لن يبكى الشمال ولا الجنوب لوحدة كلما مرّ الوقت دون تدخل سياسي لحل المشكلات المتفاقمة بعد اجتياح صنعاء من
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة