مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 ديسمبر 2014 06:15 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
فن

محمد عساف يشعل مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانيه الوطنية

محمد عساف نجم (آراب أيدول 2) في مسرح جامعة جورج واشنطن
الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 12:07 مساءً
(عدن الغد )متابعات:

أشعل محمد عساف نجم "آراب أيدول 2" مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانٍ وطنية في واحدة من أمسيات جولاته في الولايات المتحدة. يأتي ذلك ضمن فعاليات الاحتفاء بالثقافة العربية في الولايات المتحدة، وقد شارك في الفعاليات أيضا كل من فرح يوسف وزياد الخوري.

وحاول حراس الأمن وقف المعجبين الذين تسلقوا المسرح للوصول لعساف والتقاط الصور معه والسلام عليه، حيث أكسب النجم الفلسطيني وصوله إلى عاصمة سياسية بامتياز شعبية أكبر، فأشعل مسرح "لسنتر" في جامعة جورج واشنطن بموسيقى وأغاني وطنية فلسطينية تعبر عن الحنين لوطن ضائع.

وقال محمد عساف، الذي يشارك في جولة في الولايات المتحدة لأول مرة "للعربية"، إنه يدرك تماماً الدعم الذي حصل عليه خلال مشاركته في مسابقة آرب أيدول 2 من العرب والفلسطينيين، خصوصاً المقيمين في بلاد الاغتراب.

وقال: "لمست ذلك من أول يوم.. حتى إن الجالية الفلسطينية في تشيلي في أميركا الجنوبية دعمتني بشكل كبير من خلال التصويت، وعندما ألتقي بالناس أشعر أنهم يعرفونني منذ زمن".

فيما قالت إحدى الحاضرات "نحن الفلسطينيين في أميركا نحتاج من يذكرنا بوطننا وأن نفرح، وعساف أسعدنا وعلمنا نحن وشبابنا أن من لديه أمل يستطيع الوصول لما يريده".

وتمتزج في واشنطن السياسية بالفن، ومحمد عساف أصبح رمزا قويا في زمن لا يوجد فيه سبب لاحتفالات عربية، فهو بمثابة سفير يغير من صورة نمطية انطبعت عن العرب في الغرب، وباتت أغانيه توحد حتى الجالية العربية الموجودة في الولايات المتحدة والتي في العادة تختلف في آرائها السياسية، ولكن على الأقل في حفل ثقافي كهذا لم يترك محبوب العرب مكانا للنقاش والجدال.

المزيد في فن
حسن الشافعى: "أول مرة أعرف أن حبى لمصر بيتقاس بالرقص"
كتب الفنان حسن الشافعى على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "أنا أول مرة أعرف أن فى ناس بتقيس الوطنية وحبى لمصر بالرقص، بجد مايستهلوش". وذلك تعليقًا
طرح أوبريت "عنوان الأخوة" يناير المقبل
قررت شركة ريتاج للإنتاج طرح أوبريت "عنوان الأخوة" فى يناير المقبل، والذى تم تأجيله بعدما كان من المقرر طرحه فى 2 ديسمبر الجارى بالتزامن مع العيد الوطنى للإمارات، وهو
الفنان عبد الله بهمن يهتم بتربية عضلاته
اعترف الفنان الكويتي عبد الله بهمن أنه يهتم بجسده وتربية عضلاته، لأن جزءا من مواصفات النجومية للوصول إلى العالمية يمر عبر الاهتمام بالعضلات. وفي تصريح خاص

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر طبي : د. اليزيدي نقل إلى مستشفى الجمهوري متأثرا بحالة اختناق وتوفي بعد ساعة من وصوله
وفاة قيادي ثان في الحراك الجنوبي متأثرا بإصابته بغازات سامة اطلقتها قوات الأمن اليمني على محتجين بكريتر
صور مفجعة لواقعة تفجير انتحاري برداع أودت بحياة طالبات مدارس
بحاح يهدد بالانسحاب من الحكومة
الاحتجاجات في عدن تتمدد (مصور)
مقالات الرأي
  بعد حرب عام 94م مباشرة وبعد اجتياح الجنوب واحتلاله من قبل الشمال وبعد أن سكتت أصوات المدافع شمر المخلوع عن
(إلى شهيدي الاستقلال الأخيرين: المهندس خالد الجنيدي والدكتور زين محسن) (1) كنت قد شرعت في كتابة مقال مستوحاة
يضيق – للأسف- بعض الزملاء الاعزاء في اعلام المؤتمر الشعبي واخرون لا أريد حتى أبصق في وجوههم من رأيي الحر
عدن ام الدنيا ومدينة السلام هي ملاذ أبنائها ومعشوقتهم في الغربة .. عدن مدينة المساكين ومستقر الشاردين
د عيدروس نصر ناصر إلى روح الزمـــــــــــيل والصديق والرفيق الشهيد الدكتور زين محسن صالح اليزيدي عليه رحمة
  سلام للشهيدين مهندس خالد الجنيدي والدكتور زين محسن   (أن الثأر الوحيد المقنًع  بإزاء الدم المراق
نبعث هذه الرسالة المباشرة دون مقدمات، إلى السيد عبدالرحمن الجفري القائد، ودون الدخول في أي حسابات أو تفاصيل؛
  كعادته عندما يتحدث يتوقف الجميع عن الكلام ويجذبه بحديثه ودقة وعمق طرحه وبهدوء رغم كثافة الضجيج داخل
بعد حرب عام 94م مباشرة وبعد اجتياح الجنوب واحتلاله من قبل الشمال وبعد أن سكتت أصوات المدافع شمر المخلوع عن
قبل أيام غاب عنّا وعن الدنيا هذه أخ عزيز وغالي علينا جميعاً هو القاضي نصر صالح عبدان الربيعي بعد صراع مرير مع
-
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة