مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 أبريل 2015 04:28 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

محمد عساف يشعل مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانيه الوطنية

محمد عساف نجم (آراب أيدول 2) في مسرح جامعة جورج واشنطن
الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 12:07 مساءً
(عدن الغد )متابعات:

أشعل محمد عساف نجم "آراب أيدول 2" مسرح جامعة جورج واشنطن بأغانٍ وطنية في واحدة من أمسيات جولاته في الولايات المتحدة. يأتي ذلك ضمن فعاليات الاحتفاء بالثقافة العربية في الولايات المتحدة، وقد شارك في الفعاليات أيضا كل من فرح يوسف وزياد الخوري.

وحاول حراس الأمن وقف المعجبين الذين تسلقوا المسرح للوصول لعساف والتقاط الصور معه والسلام عليه، حيث أكسب النجم الفلسطيني وصوله إلى عاصمة سياسية بامتياز شعبية أكبر، فأشعل مسرح "لسنتر" في جامعة جورج واشنطن بموسيقى وأغاني وطنية فلسطينية تعبر عن الحنين لوطن ضائع.

وقال محمد عساف، الذي يشارك في جولة في الولايات المتحدة لأول مرة "للعربية"، إنه يدرك تماماً الدعم الذي حصل عليه خلال مشاركته في مسابقة آرب أيدول 2 من العرب والفلسطينيين، خصوصاً المقيمين في بلاد الاغتراب.

وقال: "لمست ذلك من أول يوم.. حتى إن الجالية الفلسطينية في تشيلي في أميركا الجنوبية دعمتني بشكل كبير من خلال التصويت، وعندما ألتقي بالناس أشعر أنهم يعرفونني منذ زمن".

فيما قالت إحدى الحاضرات "نحن الفلسطينيين في أميركا نحتاج من يذكرنا بوطننا وأن نفرح، وعساف أسعدنا وعلمنا نحن وشبابنا أن من لديه أمل يستطيع الوصول لما يريده".

وتمتزج في واشنطن السياسية بالفن، ومحمد عساف أصبح رمزا قويا في زمن لا يوجد فيه سبب لاحتفالات عربية، فهو بمثابة سفير يغير من صورة نمطية انطبعت عن العرب في الغرب، وباتت أغانيه توحد حتى الجالية العربية الموجودة في الولايات المتحدة والتي في العادة تختلف في آرائها السياسية، ولكن على الأقل في حفل ثقافي كهذا لم يترك محبوب العرب مكانا للنقاش والجدال.

المزيد في فن
عصام خليدي يغني لعدن في زمن الحرب
فناننا الكبير عصام خليدي يقدم في هذه الظروف اﻻستثنائية الصعبة عمل فني جديد بعنوان (ترنيمة عدن) يؤكد من خلاله عدة رسائل للعالم بأسره  أهمها أن مدينة عدن تحمل قضية
باتمان ضد سوبرمان في فيلم جديد
إنهما من أقوى الأبطال الخارقين على الإطلاق وبعد تعاونهما لتحقيق العدالة في أفلام سابقة، سيتواجه باتمان "الرجل الوطواط" ضد سوبرمان "الرجل الخارق" في فيلم جديد. وبعد
(القناص الأمريكي): مصادفة التوقيت...أم تناغم هوليوود مع السياسات؟
هل كان من باب المُصادفة أن يترافق طرح فيلم " القناص الأمريكي " للمخرج كلينت إيستوود في دور العرض الأمريكية، مع قرع طبول الحربْ الجديدة ضد الإرهاب، والتي يُسمعُ صداها

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر : لقاء موسع لقيادات المقاومة الجنوبية يقترب من تشكيل مجلس موحد
المقاومة الجنوبية تعقد اجتماعاً وتؤكد انتصار الشعب وتستنكر تصرفات المتسلقين
الحوثيون يحاصرون منزل صالح في صنعاء
ترقب لوصول الرئيس البيض إلى الرياض ولقائه بهادي
انقطاع تام لشبكة الانترنت في عدن
مقالات الرأي
توقفت "عاصفة الحزم" يوم الأربعاء الماضي، بعد أن تأكد صانع القرار في الرياض أن القوة العسكرية للحوثيين وعلي
  قرر الحوثيون خوض الحرب للتخلص من داء الشرعية ومحاولة درء تحول هذا الداء إلى ورقة لبناء تحالف دولي يطالب
  يؤسفني أن أرى بعض الجنوبيين المطالبين بتحرير واستقلال الجنوب يؤيدون [ شرعية ] عبدربه هادي منصور رئيس دولة
بعض من النعامات العربية تدفن رأسها في فضائح وجرائم الدكتاتوريات لمنافعها، بديلا عن الرمال الناعمة المتحركة
لقد أعد الملك سلمان للحوثيين، ومن ورائهم إيران، عواصف كثيرة لم يروا منها إلا اثنتين، ولن تنتهي هذه العواصف
اظن بل واجزم ان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح قد اصبح لديه صرخة خاصة به بعيدة كل البعد عن الصرخة الحوثية الا
يدفع اليمنيون البسطاء وحدهم أثمانا باهظة لتسديد فواتير جشع ورغبات سياسييهم شمالا وجنوبا، وتتوالى عليهم
تطرقنا في مقالات سابقة عن السقوط الاول والثاني لجماعة الحوثي وقلنا ان السقوط الاول كان بعد سقوط صنعاء من خلال
     لعل سلطنة عمان التي نأت بنفسها عن الحرب على اليمن ، هي التي نجحت كوسيط  بين الجمهورية الإسلامية
 كان الجنوب وقضيته امام مفترق طريق في مرحلة النضال السلمي حيث ترك المناضلون الباب موارباً لحلول متعددة
-
اتبعنا على فيسبوك