مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 10:36 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

أم أميركية قتلت ولديها اثناء عملية لطرد الأرواح

الأم التي قتلت طفليها
الأربعاء 22 يناير 2014 10:38 صباحاً
((عدن الغد)) إيلاف

صرّح مصدر في شرطة مقاطعة مونتغمري إن تهمة القتل من الدرجة الأولى وتهمتي الشروع في القتل قد وجهتا إلى آفري (28 عامًا) بعدما أقدمت على قتل طفيلها نوريل (عام واحد) وزيانا (عامان)، إلى جانب إصابة طفلين آخرين في جلسة مفترضة لطرد الأرواح. وقد وجه القضاء الاتهام إلى امرأة أخرى كانت موجودة في جلسة طرد الأرواح.

 

وكان جيران آفري قد شكوا في نشاط مشبوه داخل منزل آفري، فطلبوا الشرطة، خصوصًا بعدما وجدوا سيارة متوقفة أمام المنزل، وفيها طفل وإلى جانبه سكين. وصرحت الشرطة قائلة إن المتهمتين اعتقدا بأنهما تقومان بطرد أرواح شريرة اندست في الأطفال، والتحقيقات ما تزال قائمة.


خنقه لأنه بكى

وإن كانت آفري أرادت تخليص الولدين من الأرواح الشريرة، فإن السوري حسن العايش أراد الخلاص من بكاء ابنه عايش العايش (8 أشهر)، فخنقه بيديه ودفنه بعد منتصف الليل، قريبًا من منزله عند مفترق بلدة المنيارة في لبنان.

 

أعلم الجيران الامن اللبناني، فباشر تحقيقاته، وتمكن عناصر مكتب شعبة المعلومات في عكار إثر متابعات وتعقبات من توقيف القاتل في محل تجاري عند مفرق بلدة كوشا العكارية.

 

وبعد الحصول على إذن من النيابة العامة، أعيد نبش الجثة، وكشف عليها الطبيب الشرعي، وأعطى تقريره بأن الطفل قضى خنقًا. ولا يزال عايش موقوفًا قيد التحقيق، لتحويله إلى لقضاء المختص.

المزيد في من هنا وهناك
عروس يقتلها فستان زفافها !
حدث في مثل هذا الشهر ومنذ عامين تحديداً، حادثة مؤسفة أحزنت الكثيرين.. فلم تتوقع العروس ماريا أو عريسها أن تكون بداية حياتها الجديدة هي سبب لنهاية حياتها، ووفاتها في
هل تساعدنا التقنيات الحديثة في القراءة بسرعة فائقة؟
تعدنا بعض الشركات بأنها تستطيع أن تجعل الجميع يقرأون بسرعة تصل إلى خمسة أضعاف سرعة القراءة العادية. لكن، وحسب معلوماتنا عن الدماغ البشري، ما هو الممكن واقعياً؟ ما
هل عقلك ذكوري أم أنثوي؟
هل لديك عقل ذكري أم أنثوي؟ هل هناك فروق هامة في العقول بين النوعين؟ وإذا كان ذلك صحيحا، فهل لتلك الفروق أية أهمية؟ وعندما يتعلق الأمر بالسؤال المحير حول مدى تأثر

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رسميا القاهرة ترفض عقد لقاءات للقيادات الجنوبية
شهود : قوة من الشرطة تغلق شارعا بالمعلا عقب انباء تفيد بالعثور على جثة
الرقص والغناء في مواجهة حركة الحوثي بصنعاء
الشيخ عبدالواحد بن سعيد الواحدي يصل العاصمة المصرية للقاءقيادات الجنوبية
عمر اديب يسخر من صنعاء ويقول (واد زي دا يزبطك في الشارع) على السرييييييييير يابهوات
مقالات الرأي
أكثر من 20 عاما مر على فشل المشروع الوحدوي وفرض الوحدة بالقوة.. ومنذ ذلك الوقت لم نسمع أحدا من كافة القوى
مقال بلا وجهة فلا تُتعِبْ نفسك بالبحث عن وجهته أو خلفيته، ربما هذا المقال ليس موجهاً لك؛ لأنّه يُخضِّب كل
  مما لا شك فيه ولا ريب أن وضع البلاد بات في هذه الأيام غير مطمئن ولا مرغوب فيه, رغم أن الأمل يحذوني في انفراج
  سيكون من الضروري التنويه إلى إن ثنائية السنة والشيعة في اليمن لم تكن قط هي المفصلية في الصراعات السياسية
سيحاول "الإصلاح" الآن غسل أخطائه بأخطاء "انصار الله"، مثلما حاول "صالح" ولايزال، غسل أخطائه بأخطاء "الإصلاح" و
 بعد عيد الفطر الماضي كتبت عن جوازات الوديعة  وكتبت قبلها عن الازدحام الشديد في المنفذ مما يضطر كثير من
  " ... أن اطفالاً إيرانيين كانوا يرسلون من قبل آيات الله إلى حقول الألغام كي يفتحوا الطريق أمام جنود المشاة ،
لو فرضنا أن ما يحدث منذ إن بدأ الحوثي وجماعته , تقدمه العسكري واستيلائه على مناطق وإسقاطه ألوية عسكرية تابعة
في المقال السابق [الحوثي والفريسة القادمة هادي ، فمن ينتصر] حللنا سقوط صنعاء على افتراض أن الرئيس هادي لم يكن
الحوثيون في ورطة وعليهم تحرير انفسهم سريعا وقبل ان يؤخذهم انتصارهم العسكري الى مهاوى خطرة وكارثية . أقول مثل
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة