مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 31 أكتوبر 2014 04:40 مساءً
المزيد من اختيار المحرر

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

أم أميركية قتلت ولديها اثناء عملية لطرد الأرواح

الأم التي قتلت طفليها
الأربعاء 22 يناير 2014 10:38 صباحاً
((عدن الغد)) إيلاف

صرّح مصدر في شرطة مقاطعة مونتغمري إن تهمة القتل من الدرجة الأولى وتهمتي الشروع في القتل قد وجهتا إلى آفري (28 عامًا) بعدما أقدمت على قتل طفيلها نوريل (عام واحد) وزيانا (عامان)، إلى جانب إصابة طفلين آخرين في جلسة مفترضة لطرد الأرواح. وقد وجه القضاء الاتهام إلى امرأة أخرى كانت موجودة في جلسة طرد الأرواح.

 

وكان جيران آفري قد شكوا في نشاط مشبوه داخل منزل آفري، فطلبوا الشرطة، خصوصًا بعدما وجدوا سيارة متوقفة أمام المنزل، وفيها طفل وإلى جانبه سكين. وصرحت الشرطة قائلة إن المتهمتين اعتقدا بأنهما تقومان بطرد أرواح شريرة اندست في الأطفال، والتحقيقات ما تزال قائمة.


خنقه لأنه بكى

وإن كانت آفري أرادت تخليص الولدين من الأرواح الشريرة، فإن السوري حسن العايش أراد الخلاص من بكاء ابنه عايش العايش (8 أشهر)، فخنقه بيديه ودفنه بعد منتصف الليل، قريبًا من منزله عند مفترق بلدة المنيارة في لبنان.

 

أعلم الجيران الامن اللبناني، فباشر تحقيقاته، وتمكن عناصر مكتب شعبة المعلومات في عكار إثر متابعات وتعقبات من توقيف القاتل في محل تجاري عند مفرق بلدة كوشا العكارية.

 

وبعد الحصول على إذن من النيابة العامة، أعيد نبش الجثة، وكشف عليها الطبيب الشرعي، وأعطى تقريره بأن الطفل قضى خنقًا. ولا يزال عايش موقوفًا قيد التحقيق، لتحويله إلى لقضاء المختص.

المزيد في من هنا وهناك
عائلة "تقتل" ابنها لإنقاذه من السجن
قامت عائلة مغربية مقيمة في فرنسا 'بقتل' ابنها في الأوراق الثبوتية، حيث زورت له شهادة وفاة، وقدمتها للقضاء الفرنسي، حتى تسقط عنه تهمة القتل العمد، التي تلاحقه. وتعود
"السيارة الطائرة" تتحول لحقيقة في فيينا
كشف مؤتمر للاختراعات عقد بالعاصمة النمساوية فيينا، الأربعاء، النقاب عن نموذج للسيارة الطائرة، وهو يعد النموذج الأكثر تقدماً حتى الآن، وهو من إنتاج شركة
"شياومي" تصبح ثالث أكبر شركة هواتف ذكية بالعالم
تمكنت شركة تصنيع الهواتف الذكية الصينية "شياومي" Xiaomi في ظرف ثلاث سنوات فقط من أن تحتل أحد المراكز الخمسة الأولى في السوق، وهي الآن ثالث أكبر مصنع للهواتف في العالم

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شكوك تحوم حول تورط زوج موظفة بتلفزيون عدن في واقعة مقتلها(وثائق)
نائب في البرلمان اليمني يطالب بإجراء استفتاء شعبي في الجنوب حول الوحدة اليمنية
بالصور.. تفاصيل اغتيال ضابط بجهاز البحث الجنائي في حوطة لحج
صحيفة (البوابة نيوز) المصرية.. الحراك الجنوبي للجنة الأممية: لا بديل عن عودة جنوب اليمن
ردا على كتاب يمنيين اتهموا الرئيس هادي بالخيانة.. توكل كرمان: (المخلوع) وادواته هم سبب دمار اليمن ولا أحد غيره
مقالات الرأي
صباحاً علقت على الأستاذ سامي غالب بخصوص موضوع الجنوب وما يجري فيه .. رد على التعليق الأول بطريقته المهذبة
2/11/ 2013م  -  2/11/ 2014م هل مرّ عام على الرحيل؟! ... ... ... في سياق رثاء نفسه التي كانت تموت بالتقسيط، قال امرؤ القيس
عندما قابلت ابوجبريل قبل اسبوعين لفت انتباهي من اول نظرة الشال الذي يضعه على كتفيه .. تلك الغترة الخضراء التي
نتمنى ان تكون ذكرى ال30من نوفمبر هذا العام ذكرى استقلال" للقلوب" فيها تتوحد الصفوف والكلمة وادارة النضال
يشكل ارث الماضي عقبة حقيقية أمام الكثير من القوى السياسية القديمة منها والجديدة, لم تتمكن تلك القوى من تجاوزه
قبل الدخول في موضوع هذه المقالة يحيرني تساؤل لم أجد له إجابة مقنعة ويتعلق بسر ذلك التشبث بـ(الوحدة اليمنية) من
لو تلك المشاهد والمناظر تظهر في اي بلد اخر لأخرجت الجماهير غاضبة بكافة شرائحها المجتمعية تتظاهر وتشجب
(1) في مؤتمر الحوار كان  المشاركون باسم الحراك الجنوبي ،المنسحبون ومن ثم الجالسون يطالبون في كل جلسات
* مقدمة من خلال أشواك الخطر نحصل على زهور السلام / وليم شكسبير   هل ما حدث في 14 اكتوبر 2014م كان مرتباً من طرف ما
اختار (الحراك السياسي) الذي ينشط في جنوب اليمن اللحظة الحرجة التي تمر بها البلاد هذه الأيام والناتجة عن
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة