مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 23 أبريل 2014 11:01 صباحاً

منظمة العفو الدولية: أوضاع الخادمات في قطر مزرية تماما
مناقشة ثلاث رسائل ماجستير في قاعة الأديب علي باكثير بجامعة حضرموت
اتفاق حماس وفتح على تشكيل حكومة مطلع يونيو وإجراء انتخابات قبل نهاية 2014
مدرسة الشهيد طمبح الى النهائي في مواجهة مدرسة غرابة
حضرموت : مؤسسة الامل تدشن مسابقة التصوير الضوئي للنساء ضمن جائزة الشيخة حنان للإبداع
الأمن السعودي يخلّص 6 أطفال من امرأتين حاولتا تهريبهم إلى «القاعدة» في اليمن
مديرا عام مكتب التربية – ابين وخنفر يقومان بزيارة ميدانية الى مدرسة الشهيد محمد الدرة
من هنا وهناك

أم أميركية قتلت ولديها اثناء عملية لطرد الأرواح

الأم التي قتلت طفليها
الأربعاء 22 يناير 2014 10:38 صباحاً
((عدن الغد)) إيلاف

صرّح مصدر في شرطة مقاطعة مونتغمري إن تهمة القتل من الدرجة الأولى وتهمتي الشروع في القتل قد وجهتا إلى آفري (28 عامًا) بعدما أقدمت على قتل طفيلها نوريل (عام واحد) وزيانا (عامان)، إلى جانب إصابة طفلين آخرين في جلسة مفترضة لطرد الأرواح. وقد وجه القضاء الاتهام إلى امرأة أخرى كانت موجودة في جلسة طرد الأرواح.

 

وكان جيران آفري قد شكوا في نشاط مشبوه داخل منزل آفري، فطلبوا الشرطة، خصوصًا بعدما وجدوا سيارة متوقفة أمام المنزل، وفيها طفل وإلى جانبه سكين. وصرحت الشرطة قائلة إن المتهمتين اعتقدا بأنهما تقومان بطرد أرواح شريرة اندست في الأطفال، والتحقيقات ما تزال قائمة.


خنقه لأنه بكى

وإن كانت آفري أرادت تخليص الولدين من الأرواح الشريرة، فإن السوري حسن العايش أراد الخلاص من بكاء ابنه عايش العايش (8 أشهر)، فخنقه بيديه ودفنه بعد منتصف الليل، قريبًا من منزله عند مفترق بلدة المنيارة في لبنان.

 

أعلم الجيران الامن اللبناني، فباشر تحقيقاته، وتمكن عناصر مكتب شعبة المعلومات في عكار إثر متابعات وتعقبات من توقيف القاتل في محل تجاري عند مفرق بلدة كوشا العكارية.

 

وبعد الحصول على إذن من النيابة العامة، أعيد نبش الجثة، وكشف عليها الطبيب الشرعي، وأعطى تقريره بأن الطفل قضى خنقًا. ولا يزال عايش موقوفًا قيد التحقيق، لتحويله إلى لقضاء المختص.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك