مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 28 مايو 2015 01:56 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ابوبكر باخطيب
حضرموت بين العبث السياسى والنضال المتهاوى
الخميس 22 نوفمبر 2012 02:24 مساءً
  صدق المحضار حينما غرد بكلماته الرنانه  فقال  ياحضـرموت الفتن والفوضوية مابينهم خائف تروحي الضحية و الا بيع والقيمة دنية .. من دون دلال فالشاعر الذى يمتلك هذه الثقافة الواسعة وبعد
إلى أصحاب العقول الخاوية
الاثنين 12 نوفمبر 2012 05:38 مساءً
يحق لكل كاتب مقال أن يشاهد الردود على مقالته ويعرف رد الفعل على القراء حتى يتسنى له مراجعة مقالاته التى سوف يطرحها لاحقاً وقد يجد في بعض الردود الأستحسان من بعض القراء الذين يملكون ثقافة
ماهكذا تكون أخلاق أبناء الرؤساء
الخميس 08 نوفمبر 2012 05:39 مساءً
قبل بداية حديثى أقول ( وأذكروا محاسن موتاكم ) لايحق لكل أنسان يعيش على هذا الكون أن يسمح لنفسه أن ينبش في مقابر الأموات ويبحث في سجلاتهم لمعرفة أعمالهم سواء كانت صالح أو طالحة فلذى له الحق هو
لماذا يستكثرون علينــا هـويتنــا ؟
الأحد 30 أكتوبر 2011 01:06 صباحاً
ابوبكر باخطيب   يقول بومحضار رحمه اللهذا كيف سـوى والـدهـر يقسو ويتعنت ,,,,, كلمــا لــه إلا نكــد علـى بأحــزانــهلا باس بصبر ما مؤمن إلا ويتمحص ,,,,, قدها مقالة .. الصبر من قوة الايمان هوية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول إيراني يكشف عن سبب زيارة الوفد الحوثي لمسقط
الحوثيون يوسعون نطاق استهدافهم للمدنيين بعدن
دعوات لتعزيز جبهة البساتين بعدن
قوات موالية للحوثيين تقصف الشيخ عثمان و حي عبدالعزيز و تخلف جرحى
تواصل المعارك شرق عدن وشمالها
مقالات الرأي
في ظل الأحداث الراهنة في الجنوب والحرب المفروضة عليه اليوم ومع صمود الجنوبيين وعزمهم على تحرير الجنوب وفق
ليس بغريب على أبناء الضالع أن يسطروا مثل هذه الملاحم والبطولات في ميادين الشرف والإباء, وليس بجديد عليهم أن
قبل أيام من انعقاد مؤتمر الرياض كان لنا تواصل مع عددا من القيادات السياسية الجنوبية في الخارج   تواصل
توالت علينا  الأحزان وكثرت مآسي الفراق في خلال شهري الحرب الأهلية التي تدور رحاها الان في بلادنا بين
    قضيت أياماً عدة في الرياض؛ لأكون قريباً من أعمال "مؤتمر إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية"، الذي
  كل الاحداث التي تشهدها الساحة الجنوبية تثبت بأن المعركة باتت بين دولتين وليست هناك ملامح لما يدعيه البعض
  في عهد الحوثي، أنتهت وسائل الإعلام في اليمن وأزدهرت وسائل الإعدام. كيف يمكن وصف ما تعرض له عبدالله قابل
  لم أكمل اليومين من عمري عندما عادوا بي الى لحج، كنت لا أعي شيء من الدنيا ولا تميز حواسي حتى الهواء ولونه من
    شكرًا لكل رصاصةٍ غطَّت قدوم الإنتصار، وأيقظت أمل التحرير، شكراً لكل قطرة دمٍ كتبت سطوراً مضيئةً
  أن تولد كحوثي فانت تعيس جدا جدا ..انت إنسانا حوثيا ولدت وسوف تموت يوما ما على هذه الأرض!! وسوف يعاملونك
-
اتبعنا على فيسبوك