مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 أغسطس 2014 03:07 صباحاً
المزيد من اختيار المحرر

عناوين اليوم
كتابنا
ابوبكر باخطيب
حضرموت بين العبث السياسى والنضال المتهاوى
الخميس 22 نوفمبر 2012 02:24 مساءً
  صدق المحضار حينما غرد بكلماته الرنانه  فقال  ياحضـرموت الفتن والفوضوية مابينهم خائف تروحي الضحية و الا بيع والقيمة دنية .. من دون دلال فالشاعر الذى يمتلك هذه الثقافة الواسعة وبعد
إلى أصحاب العقول الخاوية
الاثنين 12 نوفمبر 2012 05:38 مساءً
يحق لكل كاتب مقال أن يشاهد الردود على مقالته ويعرف رد الفعل على القراء حتى يتسنى له مراجعة مقالاته التى سوف يطرحها لاحقاً وقد يجد في بعض الردود الأستحسان من بعض القراء الذين يملكون ثقافة
ماهكذا تكون أخلاق أبناء الرؤساء
الخميس 08 نوفمبر 2012 05:39 مساءً
قبل بداية حديثى أقول ( وأذكروا محاسن موتاكم ) لايحق لكل أنسان يعيش على هذا الكون أن يسمح لنفسه أن ينبش في مقابر الأموات ويبحث في سجلاتهم لمعرفة أعمالهم سواء كانت صالح أو طالحة فلذى له الحق هو
لماذا يستكثرون علينــا هـويتنــا ؟
الأحد 30 أكتوبر 2011 01:06 صباحاً
ابوبكر باخطيب   يقول بومحضار رحمه اللهذا كيف سـوى والـدهـر يقسو ويتعنت ,,,,, كلمــا لــه إلا نكــد علـى بأحــزانــهلا باس بصبر ما مؤمن إلا ويتمحص ,,,,, قدها مقالة .. الصبر من قوة الايمان هوية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حصري وإنفراد : تفاصيل استعادة سلطات الأمن لفتاة اختطفت من منزل اسرتها بالبريقة ليومين
وصول عدد من اسر بيت آل الأحمر إلى عدن
مسلحون يتبعون بيت ال الاحمر يختفون من حي الحصبة
حملة شعبية للمطالبة بتعيين (لطفي شطارة) محافظا لعدن
نص كلمة الرئيس هادي ورسائله إلى الشعب والجيش وكبار مسؤولي الدولة
مقالات الرأي
  الرئيس المؤقت (المستدام في الواقع) ومستشاروه المتحاذقون، وبخاصة المشتركيون، مطالبون بالتواضع بدلا من
  كيف يعقل أن يفضي مؤتمر الحوار العجيب إلى اضمحلال الحالة السياسية يا هؤلاء ؟.  وإلى أين يمضي بنا مغامرو
يبدو ان الرئيس هادي استشعر أخيرا بجدية تهديدات جماعة الحوثي وحصارها صنعاء بالأسلحة الثقيلة وأدرك ان الجماعة
هي حكمة هندية باللغة الأوردو تصور كيف السماء تمطر والشمس مشرقة. كيف الثعالب ترقص ولماذا في العرس!؟. أنها
    يبدو لي انه حتى ذلك الذي كان يجز رؤوس الضحايا من الجنود الأبرياء بتلك الطريقة الإجرامية البشعة كان
  حتى لا نصبح  في وضع لا نُحسد عليه، صورتنا في  نظر العالم مشوهة ، بل غير واضحة ، فنحن وحدنا  نتحمل
  يعمل تيار الحوثيين "أنصار الله" على الجبهتين السياسية والعسكرية، فهم على الصعيد السياسي شركاء في مؤتمر
  نحن امام مُفترق طرق حقيقي, فبعد خطاب عبدالملك الحوثي الأخير الذي وضع فيه النقاط على الحروف وحدد أهدافاً
يتضح من نتائج الأحداث المتسارعة في اليمن خلال الشهرين الماضيين منذُ حرب عمران ، مروراً بمذبحة (الحوطة)
  صادفت إجازة عيد الفطر لهذا العام منتصف الإجازة الصيفية للمدارس فاستغل الكثير من المغتربين هذه الفرصة
اتبعنا على فيسبوك

النسخة
القديمة