مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 27 أبريل 2015 01:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ابوبكر باخطيب
حضرموت بين العبث السياسى والنضال المتهاوى
الخميس 22 نوفمبر 2012 02:24 مساءً
  صدق المحضار حينما غرد بكلماته الرنانه  فقال  ياحضـرموت الفتن والفوضوية مابينهم خائف تروحي الضحية و الا بيع والقيمة دنية .. من دون دلال فالشاعر الذى يمتلك هذه الثقافة الواسعة وبعد
إلى أصحاب العقول الخاوية
الاثنين 12 نوفمبر 2012 05:38 مساءً
يحق لكل كاتب مقال أن يشاهد الردود على مقالته ويعرف رد الفعل على القراء حتى يتسنى له مراجعة مقالاته التى سوف يطرحها لاحقاً وقد يجد في بعض الردود الأستحسان من بعض القراء الذين يملكون ثقافة
ماهكذا تكون أخلاق أبناء الرؤساء
الخميس 08 نوفمبر 2012 05:39 مساءً
قبل بداية حديثى أقول ( وأذكروا محاسن موتاكم ) لايحق لكل أنسان يعيش على هذا الكون أن يسمح لنفسه أن ينبش في مقابر الأموات ويبحث في سجلاتهم لمعرفة أعمالهم سواء كانت صالح أو طالحة فلذى له الحق هو
لماذا يستكثرون علينــا هـويتنــا ؟
الأحد 30 أكتوبر 2011 01:06 صباحاً
ابوبكر باخطيب   يقول بومحضار رحمه اللهذا كيف سـوى والـدهـر يقسو ويتعنت ,,,,, كلمــا لــه إلا نكــد علـى بأحــزانــهلا باس بصبر ما مؤمن إلا ويتمحص ,,,,, قدها مقالة .. الصبر من قوة الايمان هوية
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناطق الحوثيين يقول أن هناك مبادرة لأبناء الجنوب
ناشط : لهذه الاسباب لاتزال جماعة الحوثي متوغلة ببعض مديريات مدينة عدن
شهود : آليات عسكرية تابعة للحوثيين غادرت منطقة "معاشيق"
المقاومة الجنوبية بدار سعد تسقط قناصين موالين للمليشيات المسلحة وطيران التحالف يساند
مصدر : لقاء موسع لقيادات المقاومة الجنوبية يقترب من تشكيل مجلس موحد
مقالات الرأي
  قرر الحوثيون خوض الحرب للتخلص من داء الشرعية ومحاولة درء تحول هذا الداء إلى ورقة لبناء تحالف دولي يطالب
  يؤسفني أن أرى بعض الجنوبيين المطالبين بتحرير واستقلال الجنوب يؤيدون [ شرعية ] عبدربه هادي منصور رئيس دولة
بعض من النعامات العربية تدفن رأسها في فضائح وجرائم الدكتاتوريات لمنافعها، بديلا عن الرمال الناعمة المتحركة
لقد أعد الملك سلمان للحوثيين، ومن ورائهم إيران، عواصف كثيرة لم يروا منها إلا اثنتين، ولن تنتهي هذه العواصف
اظن بل واجزم ان الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح قد اصبح لديه صرخة خاصة به بعيدة كل البعد عن الصرخة الحوثية الا
يدفع اليمنيون البسطاء وحدهم أثمانا باهظة لتسديد فواتير جشع ورغبات سياسييهم شمالا وجنوبا، وتتوالى عليهم
تطرقنا في مقالات سابقة عن السقوط الاول والثاني لجماعة الحوثي وقلنا ان السقوط الاول كان بعد سقوط صنعاء من خلال
     لعل سلطنة عمان التي نأت بنفسها عن الحرب على اليمن ، هي التي نجحت كوسيط  بين الجمهورية الإسلامية
 كان الجنوب وقضيته امام مفترق طريق في مرحلة النضال السلمي حيث ترك المناضلون الباب موارباً لحلول متعددة
 تحية إجلال وإكبار لكم يا صانعي مجد الحرية والكرامة والشرف...تحية لكم يامن اذهلتم العالم بأسره بصمودكم
-
اتبعنا على فيسبوك